السبت 28 نوفمبر 2020...13 ربيع الثاني 1442 الجريدة الورقية

«مايو شهر الافتتاحات الرئاسية».. السيسي يزور 3 محافظات ومدينة بدر.. يفتتح 32 مشروعًا جديدًا في 19 محافظة.. 9 محطات كهرباء منها ٣ متنقلة.. وتوسعات مصنع موبكو للأسمدة

بدون تبويب
الرئيس عبد الفتاح السيسي

أشرف سيد


زار الرئيس عبد الفتاح السيسي محافظات الوادي الجديد وأسيوط ودمياط ومدينة بدر خلال شهر مايو الجاري، وتفقد السيسي في الخامس من مايو الجاري منطقة سهل بركة بواحة الفرافرة؛ لإطلاق إشارة بدء حصاد أول محصول قمح بمشروع «المليون ونصف المليون فدان»، حيث تم استصلاح وزراعة 10 آلاف فدان منه كمرحلة أولى بواحة الفرافرة منها 7500 فدان قمح.اضافة اعلان


وقال السيسي: إن مشروع المليون ونصف المليون فدان يهدف إلى خلق مجتمع عمراني زراعي جديد.

محاربة الفساد
وأضاف السيسي أن ما تم تنفيذه في المشروع غير مسبوق، وحاربنا البيروقراطية والفساد، وتم الانتهاء من إنشاء 1000 بئر لزراعة 400 ألف فدان.

وأكد السيسي، أن الشعب المصري يقف خلف القيادة السياسية، في قراراتها التي تستهدف إعادة بناء مصر.

قوى الشر
وأضاف الرئيس خلال إطلاق إشارة بدء حصاد أول محصول قمح بالمشروع: «اللي يقف يوم 3 يوليو ما بيخافش»، كما وجه حديثه لقوى الشر، قائلًا: «اللى يقف في نوفمبر 2013 ما بيخافش، واللى يوقف في الكلية الحربية، واللى يقف ويعطي مهلة 7 أيام ما بيخاقش واللى يعطي مهلة 48 ساعة ما بيخافش».

2000 قرار
وتابع: «أخذت 2000 قرار في عامين ونصف العام.. واللى ياخد القرارات دي مابيخافش... وسأقدم كشف حساب في نهاية شهر 6 المقبل».

وقال السيسي: إن شركة الريف المصري الجديدة، ستمنح كل مستفيد عقدا، ولن يتحمل أي أعباء إدارية، مضيفا: «نحتاج 60 مليار جنيه للانتهاء من مشروع المليون ونصف المليون فدان».

وطالب الرئيس المصريين بعدم الخوف، قائلا: «أقول للمصريين ألا يخافوا.. هننجح»، مشيرا إلى أن هناك من يعمل على تعميق الخلاف بين المصريين.

وأكد السيسي، أن الدولة تنفذ عددا من المشروعات القومية بالتوازي، ومنها الشبكة القومية للطرق، والتي تم بالفعل إنجاز 5 آلاف كيلو منها، حتى الآن، مشيرا إلى أن تكاليف المشروعات تتجاوز 80 مليار جنيه.

شبكة طرق
وقال السيسي خلال كلمته: إن الهدف من شبكة الطرق الربط بين المحافظات، وإن تكلفة 5 آلاف طريق بلغت 50 مليار جنيه.

135 كوبري
وأضاف السيسي أنه تم الانتهاء من 135 كوبري حتى الآن، وأنه مع نهاية العام الجاري يصل عددهم لـ150 كوبري، مشيرا إلى أن تكلفة إنشاء الكباري تتجاوز 30 مليار جنيه.

وأشار الرئيس إلى أنه تم الانتهاء من كل هذه المشروعات خلال عامين فقط، للتخفيف عن كاهل المواطنين، وتوفير سبل الراحة لهم بالطرق ولتوفير بنية أساسية متطورة تليق بمصر.

وقال السيسي: إنه سيقدم خلال يونيو المقبل، كشف حساب للمصريين حول ما تم إنجازه خلال العامين الماضيين.

تنمية سيناء
وأضاف الرئيس أنه تم الانتهاء من إنجاز 5 آلاف كيلومتر في مشروع الشبكة القومية للطرق، لافتا إلى أن المشروع القومي الذي سيتم الإعداد له هو تنمية سيناء.

وأوضح الرئيس أن مشروع تنمية سيناء هو المشروع القومي الثالث بعد مشروعي المليون ونصف المليون فدان والشبكة القومية للطرق.

وأكد السيسي أنه سيتم تنفيذ 2000 كيلومتر طرق ضمن تنمية سيناء، ويتم إنفاق ما بين 20 إلى 30 مليار جنيه على تنمية سيناء.

25 مصنع رخام
ولفت «السيسي» إلى إنشاء 25 مصنع رخام، ومحطات معالجة مياه ومزارع سمكية، إلى جانب مشروع ترعة السلام.

وقال السيسي: إنه يتابع كل جنيه في تكلفة المشروعات الكبرى، لضمان وصوله لمكانه الصحيح، مؤكدا أن جملة تكاليف المشروعات القومية تريليون و300 مليار جنيه.

مدينة بدر
وفي الثاني عشر من مايو افتتح الرئيس 32 مشروعًا جديدًا في 19 محافظة، شملت وحدات الإسكان الاجتماعي بمدينة بدر، التي تضم 8688 وحدة سكنية بتكلفة 1.1 مليار جنيه، بالإضافة إلى مشروعات الإسكان الاجتماعي في عدد من المحافظات، ومشروعات معالجة المياه، والصرف الصحي، ومشروعات قطاع النقل وإنشاء الطرق والكباري وتطوير السكك الحديدية.

وأكد السيسي خلال الافتتاح أهمية حصول كل مواطن يتقدم للإسكان الاجتماعي على وحدة سكنية، حتى إذ فاقت أعداد المتقدمين عدد الوحدات المقرر إنشاؤها حتى الآن، والتي يبلغ إجمالها 656 ألف وحدة سكنية.

العشوائيات
وأكد الرئيس أن الدولة تولي اهتمامًا كبيرًا لتطوير المناطق العشوائية، لا سيما غير الآمنة منها، والتي يقطنها نحو 850 ألف نسمة، منوهًا إلى أن الدولة لن تتخلى عن المواطنين وستوفر السكن اللائق والمناسب لهم ولعائلاتهم بما يضمن لهم حياة كريمة، ويساهم في إظهار الصورة الحضارية لمصر، في مواجهة دعاوى التشويه التي تتعمد إبراز المناطق العشوائية من خلال بعض القنوات الفضائية غير المصرية.

وكلف الرئيس وزارة الإسكان والهيئة الهندسية للقوات المسلحة بالانتهاء من تلك الوحدات خلال عامين فقط بدلًا من ثلاثة أعوام.

وأشار السيسي إلى أن التكلفة الإجمالية لتطوير العشوائيات تبلغ 14 مليار جنيه، منوهًا إلى أن الدولة ستوفر جزءًا من هذه التكلفة، وأنه يتعين زيادة المشاركة المجتمعية للمساهمة في ذلك، من خلال تخصيص قيمة رمزية من ثمن قِطع الأراضي المخصصة لمشروعات الإسكان، أو من خلال استحداث طابع للتكافل يُخَصص عائدُه لصالح تطوير العشوائيات.

المنيا وأسيوط
ونوّه الرئيس إلى أنه تم الانتهاء من تخطيط مدينتيّ المنيا الجديدة وأسيوط الجديدة الواقعتين غرب النيل، وفقًا لأعلى المعايير التي يتم اتباعها في إنشاء العاصمة الإدارية الجديدة، وبالتوافق والتكامل مع مشروع استصلاح وتنمية المليون ونصف المليون فدان.

الرقابة الإدارية
وأكد الرئيس أهمية قيام اللجنة المُشكلة من الرقابة الإدارية والهيئة الهندسية والكلية الفنية العسكرية بالمعاينة الفنية والمراجعة المالية للمشروعات الجديدة قبل تسليمها إلى المستفيدين، بحيث تقدم تقارير لمؤسسة الرئاسة سواء للإيذان بافتتاح المشروعات أو لتسجيل الملاحظات التي يتعين معالجتها أو تلافيها مستقبلًا.

قطاع النقل
وفيما يتعلق بمشروعات تطوير قطاع النقل، أكد الرئيس ضرورة الالتزام بالجداول الزمنية المقررة للتنفيذ، على أن يتم الانتهاء من كافة الطرق التي تندرج في إطار الشبكة القومية للطرق بنهاية عام 2016.

وفيما يتعلق بمشروعات تطوير السكك الحديدية، شدد الرئيس على عدم الحصول على قروض لتطوير هذا المرفق الحيوي دون وجود تصور لكيفية السداد من عوائد تشغيل ذات المرفق.

وعي المصريين
وأشاد الرئيس بوعي وتفهم المواطنين المصريين الذين يتعين اطلاعهم على حقائق الأمور كاملة، لاسيما أن قطاع السكك الحديدية يحقق عائدًا يقدر بنحو 2.2 مليار جنيه سنويًا، بينما تبلغ مصروفات تشغيله 4.4 مليارات جنيه دون حساب معدلات الإهلاك، فضلًا عن مديونيته الضخمة لبنك الاستثمار القومي والتي بلغت 20 مليار جنيه.

264 شونة
ونوَّه الرئيس عن الحاجة لبناء 264 شونة متطورة لاستبدال الشون الترابية في مصر، حيث تم الانتهاء من 105 شون منها بطاقة تخزين 900 ألف طن، وذلك للحفاظ على المحاصيل الزراعية والحبوب من التلوث، وتوفير 20% من إجمالي تلك الحاصلات الزراعية كان يتم فقدها نظرًا لسوء نُظم التخزين والتداول، فضلًا عن ضمان جودة ظروف التخزين التي تساهم في الحفاظ على صحة المواطنين وتوفير العملات الصعبة.

توريد القمح
وأكد الرئيس ضرورة تحقيق قدر أكبر من التعاون بين وزارات التموين والزراعة والتنمية المحلية لتيسير وتهيئة الظروف الملائمة لاستلام محصول القمح سنويًا في موسم الحصاد، حتى لا تتكرر الصعوبات التي واجهت المزارعين في عملية التسليم خلال موسم الحصاد الحالي.

وأشار الرئيس إلى أنه جارٍ العمل أيضًا على إنشاء 25 صومعة لتخزين الحبوب بطاقة تخزين 1.5 مليون طن، وتم الانتهاء من 18 صومعة منها، مؤكدًا أهمية تحديد طواقم العمل فيها وتلقيهم التدريب اللازم لإدارتها.

وبعث الرئيس برسالة طمأنة للشعب المصري على مستقبل البلاد، مؤكدًا أهمية نبذ وتجاوز الخلاف بين كافة أطياف وفئات المجتمع المصري، ومنوهًا إلى أهمية العمل الجماعي لإعلاء وتحقيق مصلحة الوطن والنهوض بمستقبله.

أسيوط
وفي السابع عشر من مايو، افتتح الرئيس محطة كهرباء أسيوط الجديدة، بقدرة ألف ميجاوات، بحضور رئيس الوزراء المهندس شريف إسماعيل، ووزير الدفاع الفريق أول صدقى صبحى، وعدد من كبار رجال الدولة.

وتفقد السيسي، محطة كهرباء غرب أسيوط الجديدة واستمع لشرح حول تشغيلها.

وأطلق الرئيس من أسيوط إشارة البدء بتشغيل ٨ محطات أخرى منها ٣ متنقلة، عن طريق الفيديو كونفرانس وهي: محطة شمال الجيزة ومحطة ٦ أكتوبر ومحطة كهرباء المحمودية ومحطة توليد البساتين ودمياط الغازية ومحطة الحمراء بأسيوط وشرق القاهرة وهي المحطات التي تضيف ٤٧١٠ ميجاوات جديدة للطاقة الكهربائية في مصر.

وتبلغ تكلفة محطة كهرباء أسيوط الجديدة وقدرتها ألف ميجاوات ٧٧٦ مليون دولار، وتم إنشاؤها على مساحة ٨٥ فدانًا جنوب معمل أسيوط لتكرير البترول، وتعد واحدة من أضخم محطات الكهرباء في مصر،‪ ‬وتضم 8 وحدات توليد كهرباء قدرة كل منها 125 ميجاوات، وتنفذ على مرحلتين تم الانتهاء من المرحلة الأولى من المشروع، وتشمل 8 وحدات بإجمالي 1000 ميجاوات والمرحلة الثانية بمقدار 500 ميجاوات.

حجم التحدي
وأكد الرئيس أن حجم التحدي والجهد والتكلفة في إنتاج الكهرباء بدأ منذ 2008، مشيرًا إلى أن ما تم إنجازه في ملف إنتاج الكهرباء تم في وقت قياسي وغير مسبوق، ونوه إلى تجاوز أعباء إنتاج الكهرباء خلال سنة واحدة، وأصبح هناك فائض في الإنتاج.

وشدد السيسي، على استخدام أعلى معايير الأمان في محطة الضبعة النووية، مشيرا إلى أن الكهرباء مسألة أمن قومي لتأثيرها على المصانع والاستثمار، وأثنى على جهد الحكومة المبذول لزيادة قدرات وتوليد الطاقة الكهربائية.

50 مليار جنيه
وأضاف السيسي أن 50 مليار جنيه إيرادات ضائعة في استهلاك الكهرباء، قائلا: "مشروعات ومحطات توليد الكهرباء التي تم تنفيذها متتعملش ببساطة وده اتعمل بجهد ضخم وإرادة حديدية وتكاليف مالية هائلة".

ووجه الرئيس حديثه للمصريين قائلا: "لازم مننساش إن هذه المشروعات الكهربائية تمت بعرق وجهد وإرادة، وفى كثير من الدول تحتاج هذه الأزمة سنوات طويلة لحلها".

وشدد الرئيس، على أنه يجب الانتهاء من محور التنمية بمحافظة أسيوط بطول 22 كيلو متر خلال شهر يونيو المقبل، كما وجه بانتهاء حصر وتعويض المتضررين من حريق الرويعي.

ووجه الرئيس عبدالفتاح السيسي التحية لكل أهل الصعيد والمصريين، والشكر لوزير الكهرباء، خلال كلمته في افتتاح مشروعات تنموية بمحافظة أسيوط.

دمياط
وفي الثاني والعشرين من مايو، افتتح الرئيس توسعات مصنع موبكو بمجمع البتروكيماويات، حيث افتتح الرئيس توسعات موبكو 1 و2، وتفقد السيسي توسعات المصنع واستمع لشرح من المهندسين.

وطالب السيسي، خلال عرض وزير البترول إستراتيجية عمل الوزارة ضمن برنامج الحكومة، وتوضيح حجم الإنجازات والتحديات التي تم تنفيذها على أرض الواقع، مناشدا الإعلام إلى إلقاء الضوء على تلك الإنجازات.

18مشروعا
وأعلن السيسي أن مصر نفذت خلال العامين الماضيين 18 مشروعا لتنمية الغاز باستثمارات 4.5 مليارات دولار بتمويل أجنبي دون تحمل أي أعباء.

وأوضح السيسي أن من أهم هذه المشروعات مشروع تنمية حقول غرب الدلتا في المياه العميقة بطاقة 450 مليون قدم مكعب غاز باستثمارات مليار ونص المليار دولار.

الأمن والاستقرار

وشدد الرئيس على أهمية الأمن والاستقرار، مشيرا إلى أنه يريد توضيح للشعب المصري أن عدم وجود الأمن خلال الثلاث سنوات الماضية كلف الدولة 60 مليار جنيه ،فضلا عن المعاناة من عدم الاستقرار والأمن وتوفير الغاز والكهرباء.

وطالب السيسي الشعب بالاهتمام بعدم ارتكاب إجراءات تسيئ للجميع لأننا في أحوج ما نكون إلى الأمن.

شبكات نقل
وأكد السيسي أن إنشاء محطات الكهرباء يتطلب شبكات نقل لتوصيل الغاز بتكاليف مالية ضخمة وجهد كبير من الدولة.

وقال السيسي: "تجاوزنا الاختناقات في أزمة البوتاجاز والبنزين خاصة في فصل الشتاء"، مؤكدا أن معدل الاستهلاك من المواد البترولية والغاز بمتوسط 900 مليون دولار شهريا.

استطلاع رأى

هل تتوقع الإقبال على تركيب الملصق الإلكتروني بعد مد المهلة لأخر ديسمبر؟