الجمعة 14 أغسطس 2020...24 ذو الحجة 1441 الجريدة الورقية

عالم جيولوجي يحذر من زلازل وفوالق البحر الأحمر (فيديو)

بدون تبويب

محمد طاهر أبو الجود


حذر الدكتور محمد الجزار، العالم الجيولوجي، من تنفيذ أي مشروعات بالبحر الأحمر لكونها من منطقة زلازل ومعرضة لحدوث تحركات الفوالق القارية، مطالبًا بإجراء الدراسات الكافية عن تلك الفوالق للتعرف على معدل تحركها.
اضافة اعلان

وأضاف خلال حواره ببرنامج «حقائق وأسرار» المذاع على قناة «صدى البلد»، أن منطقة البحر الأحمر منطقة زلازل قد نشعر بها أو لا، مشيرًا إلى أن مصلحة الأبحاث الجيولوجية في مصر غير مفعلة على الرغم من أنها تعتبر المصلحة الأولى في الشرق الأوسط وأفريقيا والرابعة على مستوى العالم بعد إنجلترا وفرنسا وأمريكا.

وأوضح أنه يجب أن يكون لكل محافظة قسم خاص بمصلحة الأبحاث الجيولوجية لمراقبة الفوالق، ومنها "فوالق قنا وأبو رواش والمقطم"، والتي تحتاج إلى مراقبتها ووضع علامات عليها للتعرف على معدل تحركها، مشيرا إلى أن هذه الفوالق قد تمثل خطورة يصعب تفاديها ولكن لا بد من معرفة تداعياتها.

وأشار إلى أنه منذ أكثر من 5 ملايين عام حدث صدع في شرق أفريقيا تسبب في فوالق كثيرة في مناطق البحر الأحمر وإرتريا وإثيوبيا، متوقعًا تحرك هذه الفوالق الساكنة في أي وقت لأن هناك هزات أرضية تحدث ينتج عنها تحرك في هذه الفوالق.

وتابع: أن مشكلة الفالق الكبير أو الصدع التحرك بشكل أفقي وكان يجب منذ اكتشافه وضع علامات استرشادية لرصد التحرك سنويًا مثلما هو الحال في كاليفورنيا، متوقعًا اختفاء جزء من شرق أفريقيا عقب تحرك الفوالق أو الإنشقاقات.