الجمعة 14 أغسطس 2020...24 ذو الحجة 1441 الجريدة الورقية

«بدوي»: افتتاح 1.5 مليون فدان يساوي نصف ما تم استصلاحه خلال 60 عامًا

بدون تبويب
الرئيس عبد الفتاح السيسي

شيرين عصملى


قال الكاتب الصحفي عصام بدوي، رئيس تحرير الأهرام الزراعي، إن افتتاح الرئيس السيسي، اليوم الأربعاء، للمرحلة الأولى من مشروع المليون ونصف المليون فدان، يعتبر إنجازا وحدثا قوميا، حيث إن افتتاح باكورة المشروع بالفرافرة، اليوم، إن كان يدل على شيء فهو يدل على نجاح القيادة السياسية الحالية في إضافة 20٪ مساحات جديدة للرقعة الزراعية في ثلاث سنوات فقط، مقارنة بثلاثة ملايين فدان قامت الأنظمة السابقة بإضافتها خلال الستين عاما السابقة، وبذلك نجحت القيادة الحالية في إضافة نصف تلك المساحة في فترة زمنية وجيزة لتقفز الخريطة الزراعية في مصر من 8 ملايين فدان لتصبح 9.5 مليون فدان.
اضافة اعلان

وأضاف "بدوي"، لقناة "السي بي سي إكسترا"، اليوم، على هامش افتتاح الرئيس عبدالفتاح السيسي لمشروع المليون ونصف المليون فدان بالفرافرة، التابعة لمحافظة الوادي الجديد، أنه يجب على المؤسسات والمراكز البحثية التابعة للدولة المشاركة بقوة في هذا المشروع، وذلك بتوفير سلالات جديدة من التقاوي لزراعتها في تلك الأراضي المستصلحة، وأن تكون سلالات تتحمل العطش وتساعد على توفير استهلاك مياه الري، خاصة أن مصر دخلت خلال الآونة الأخيرة مرحلة جديدة من مراحل ندرة المياه.

وقال "بدوي" إن المشروع يجب أن يخدم صغار المزارعين لخلق مجتمعات عمرانية جديدة، إضافة إلى توفير الآلاف من فرص العمل، مع توفير أماكن للتصنيع الزراعي على حواف تلك التجمعات تستفيد من محاصيل تلك الأراضي الجديدة، وبالتالي تتحقق المنظومة التي تخدم جميع الأطراف، وبعيدا عن تفتيت الرقعة الزراعية التي تعاني منها مصر حاليا.

وتابع "بدوي" أن المشروع يهدف إلى زراعة المحاصيل الزراعية والاكتفاء الذاتي منها، كالقمح والذرة الصفراء، خاصة أن فاتورة استيراد الذرة الصفراء تجاوزت الـ13 مليار جنيه خلال عام 2015، مما يساعد على توفير العملة النقدية المخصصة لاستيراد بعض المحاصيل، وبما يخفف أيضا من الضغط على موازنة الدولة.