الأربعاء 28 أكتوبر 2020...11 ربيع الأول 1442 الجريدة الورقية

بالفيديو والصور.. فيلم رعب في ألمانيا.. ملثم يهاجم قاعة سينما.. إصابات بين المواطنين بسبب قنابل الغاز.. الشرطة تقتل المهاجم.. وغموض حول دوافع العملية.. استبعاد «داعش».. وشبهات حول «القومية البيضاء»

بدون تبويب

منيرة الجمل


قتلت الشرطة الألمانية مسلحًا مقنعًا أطلق النار داخل مجمع للسينما في مدينة فيرنهايم، غربي ألمانيا.

وقال زير الداخلية في ولاية هيسن الألمانية، بيتر بويت، متحدثا أمام برلمان الولاية، إن الشرطة اقتحمت مجمع كينوبوليس في فيرنهايم قرب مدينة فرانكفورت، بعد أنباء عن حادث إطلاق نار داخله.اضافة اعلان


احتجاز رهائن

وأكد أن الشرطة "تعتقد أن المسلح كان يحتجز رهائن لذلك أطلقت النار عليه وأردته قتيلا"، مشددًا على أنه لم يتعرض أي شخص آخر إلى أذى بالحادث.

غير أن تقارير أفادت بأن بعض الناس عانوا من آثار إطلاق الغاز المسيل للدموع أثناء عملية اقتحام الشرطة للمجمع.

وطوقت قوات شرطة مدججة بالأسلحة المنطقة إثر وقوع الحادث بعد ظهر الخميس.

دوافع الحادث

وقالت صحيفة "فرانكفورت الجيمين" إنه ليس واضحا إذا كانت ثمة دوافع سياسية أو أيديولوجية وراء الحادث أم أنه مجرد محاولة سرقة.

وأشار الوزير الألماني إلى أن "الشرطة تلقت نداء طارئا في الساعة 2.45 بعد الظهر، وقال المتصل ثمة رجل مقنع... مسلح ببندقية طويلة. وليس واضحا إذا كانت بندقية حقيقية".

وأردف "سمع المتصل صوت أربع إطلاقات، ثم قال يبدو أن الرجل المقنع غير مستقر عقليا قليلا، فاستدعت قوة شرطة خاصة".

تنظيم داعش

ورجح موقع "هيفي" الأمريكي، ألا يكون تنظيم "داعش" الإرهابي وراء هذا الهجوم على دور السينما في مدينة فيرنهايم الألمانية، لافتًا إلى عدم إعلان "داعش" مسئوليته عن الهجوم حتى الآن، موضحًا أن أنصار التنظيم، عادة ما يستخدمون هاشتاج "تحترق" بعد أي هجوم إرهابي مثل "أورلاندو_تحترق" و"باريس_تحترق" و"بروكسل_تحترق".

القومية البيضاء

وفي السياق ذاته، رجح عدد من مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي في ألمانيا أن يكون المسلح معتنقًا لفكر القومية البيضاء والنازية.

ونفت الشرطة أية تقارير عن سقوط قتلى أو جرحى جراء الهجوم، بينما قالت صحيفة محلية إن ما يتراوح بين 20 إلى 50 شخصًا أصيبوا، بينما ذكرت وسائل إعلام أخرى أن المهاجم ربما احتجز رهائن.

وكان الموقع الإلكتروني لصحيفة "فرانكفورتر الجيماينة تسايتونج" قد نقل عن مصادر مقربة من الشرطة أن مطلق النار بحوزته "الكثير من الأسلحة" وقد دخل إلى المبنى الساعة الثالثة (13:00 جرينتش). وقال شهود إنه أطلق النار وأوقع عدة جرحى.

استطلاع رأى

هل تتوقع استمرار اقبال الناخبين علي التصويت في المرحلة الثانية؟