الجمعة 4 ديسمبر 2020...19 ربيع الثاني 1442 الجريدة الورقية

بالأسماء.. الإرهاب يغتال شيوخ سيناء.. استشهاد «شيخين» من كبار القبائل على يد عناصر مسلحة قبل الإفطار لتعاونهما مع الجيش للقضاء على العناصر الإرهابية.. ومصادر: أنصار بيت المقدس وراء الحادث

بدون تبويب
شيوخ سيناء.

محرر فيتو


لقي اثنان من مشايخ القبائل بشمال سيناء، مصرعهما برصاص العناصر التكفيرية قبل انطلاق مدفع الإفطار بدقائق، لتعاونهما مع القوات المسلحة في حربها ضد الإرهاب.اضافة اعلان

وقالت مصادر وشهود العيان إن الشيخ شتيوي أبو مراحيل شقيق عضو مجلس الشعب السابق سالم أبو مراحيل، لقي مصرعه برصاص العناصر التكفيرية خلال تواجده بمزرعته برفح، فيما لقي الشيخ حسان البعيرة، مصرعه برصاص العناصر المسلحة أثناء تواجده بمنزله بقرية الوفاق جنوب رفح.

أضافت المصادر أن العناصر التكفيرية وراء مصرع الشيخين نظرا لتعاونهما مع الأجهزة الأمنية والجيش في حربها ضد الإرهاب، وتمشط الأجهزة الأمنية المنطقة للبحث عن مرتكبي الواقعتين.

وقال مصدر طبي بمديرية الصحة بشمال سيناء إن العناصر المسلحة استهدفت الشيخ حسان سليمان مسلم عيد، بمنزله بقرية الوفاق، جنوب رفح بـ16 طلقة.

وأضافت أنه تم استهداف الشهيد بطلقتين في الرأس وطلقتين بالوجه وطلقة بالرقبة و7 طلقات بالبطن وطلقتين بالقدم وطلقتين باليدين.

تم نقل الجثة إلى ثلاجة مستشفى الشيخ زويد وإخطار الجهات المعنية.

من جهتها كشفت مصادر أمنية رفيعة المستوي عن تورط جماعة أنصار بيت المقدس في حادث مقتل اثنين من مشايخ القبائل بمدينة رفح.

وأضافت المصادر: أن الشيخين اللذين قتلا كانا يتعاونان مع قوات الجيش في حربها ضد الإرهاب والعناصر التكفيرية بشمال سيناء.

وكانت عناصر مسلحة وزعت قبل يومين منشور على الأهالي بمدينتي رفح والشيخ زويد يحذروهم من التعاون مع قوات الجيش والشرطة.

استطلاع رأى

هل تتوقع الإقبال على تركيب الملصق الإلكتروني بعد مد المهلة لأخر ديسمبر؟