الأحد 6 ديسمبر 2020...21 ربيع الثاني 1442 الجريدة الورقية

الغرياني: أمر ضبط وإحضار أحمد مكي يثير الدهشة

بدون تبويب
المستشار حسام الغريانى

احمد عبد النور


قال المستشار حسام الغرياني، رئيس محكمة النقض الأسبق، "كنت شاهد في نفس القضية المتعلقة بتزوير انتخابات 2005 الموجودة أمام المستشار مجدي عبدالخالق وأدليت بشهادتي يوم 3 سبتمبر وأثناء تواجدي معه أطلعنى على إعلانات موجهة منه إلى المستشار أحمد مكى ومكتوب عليها لم يتم الإعلان. 
اضافة اعلان

وأضاف الغرياني أن الإعلانات معللة بأن مكي أغلق سكنه فأجبته أن هذا أمر غير صحيح لأن مكي يسكن في عمارة بها كل أولاده بالإضافة إلى وجود بواب بأسرته ولا يمكن أن يقال أن السكن مغلق على وجه الإطلاق.

وأضاف الغرياني خلال محادثة هاتفية مع الإعلامية منى الشاذلى في برنامج "جملة مفيدة" على قناة "إم بى سى مصر" لقد حملت للمستشار أحمد مكى صورة للشكوى المطلوب أن يشهد بها لأنه مريض بعرق النسا مما جعله يجلس في منزله لا يستطيع الحركة وأمس فقط اتصل بى المستشار مجدي حسين عبد الخالق وشكى لي أن مكي لم يذهب للإدلاء بشهادته فأجبته أنه مريض بالإضافة إلى أن القطارات من مصر للإسكندرية متوقفه والانتقال سيكون صعبا.

وتابع الغرياني قائلا "فوجئت أن مكي صدر له أمر ضبط وإحضار وأنا أقول أن مكي لا يستهين بالاستدعاء القضائي وأنا استغرب القرار لسببين الأول أن هذا القرار كان لابد أن يسبقه سماع أقوال النيابة واعتقد أن النيابة لم تسمع أقوالها، وثانيا يسبق الضبط والإحضار تغريم الشاهد بغرامة تهديدية وإذا حضر خير، وإن لم يحضر يصدر أمر بضبطه وإحضاره ولا يجوز أن يستدعى رئيس مجلس القضاء الأعلى ووزير العدل السابق وإسارع بضبطه وإحضاره أمر يستدعى الاستغراب بالفعل".