الخميس 3 ديسمبر 2020...18 ربيع الثاني 1442 الجريدة الورقية

"الداخلية" تدفع بتشكيلات إضافية لـ"حماية السجون"

بدون تبويب
اللواء مصطفى باز مساعد أول وزير الداخلية لقطاع مصلحة السجون

الحسين عبيد


أكد اللواء مصطفى باز، مساعد أول وزير الداخلية لقطاع مصلحة السجون، أن وزير الداخلية أعطى اهتمامًا بالغًا بشأن تأمين السجون يوم 30 يونيو، مضيفًا أن الهدف الأهم لوزارة الداخلية هو عدم اقتحام السجون مرة ثانية قائلًا: "ولن نسمح بذلك على الإطلاق".اضافة اعلان


وأضاف باز إلى أن قطاع السجون وفر القوات الإضافية الكافية للدفاع عن السجون وقت حدوث أي محاولات لتهريب السجناء قائلًا إن هناك 1300 ضابط قائلًا عنهم إنهم "واقفون وقفة الأبطال" وأصروا على عدم أخذ إجازاتهم وعدم مغادرة تأمين السجون حتى استقرار الأمور، بالإضافة إلى وجود ما يزيد على 9 آلاف شرطى لتأمين السجون قد أكدوا أنهم سيأجلوا أي مطالب لهم حتى تنتهى الحالة الصعبة التي تمر بها البلاد.

وأشار باز إلى أنه تم التسيق بين قطاع الأمن المركزى والقوات المسلحة وجميع مديريات الأمن الواقع في اختصاصها السجون العمومية لتأمينها.

وشدد باز خلال - مداخلته الهاتفية - مع الإعلامى معتز الدمرداش ببرنامج "مصر الجديدة" على قناة "الحياة 2" مساء اليوم الاثنين على أن الوزارة أعطت تفويضًا إلى كل قيادات السجون ومديريات الأمن الموجودة ميدانيا بالتعامل المباشر مع أي اقتراب أو محاولة هروب من الداخل طبقا للقانون.

في إطار آخر نفى باز وجود أي مساجين سياسيين على قيد الحبس أو الاعتقال داخل مصلحة السجون قائلا إن السجن السياسي والاعتقال السياسي أمر لا عودة له بالبلاد.

استطلاع رأى

هل تتوقع الإقبال على تركيب الملصق الإلكتروني بعد مد المهلة لأخر ديسمبر؟