الخميس 22 أكتوبر 2020...5 ربيع الأول 1442 الجريدة الورقية

احذر.. اللحوم المستوردة «بتخلي الرجالة مايصة».. العامري: هرمونات العلف تصيب بسرطان الثدي.. شاور: تساهم في انتشار ظاهرة التحرش الجنسي.. شلتوت: تتسبب في تشوهات الأجنة واضطرابات الدورة الشهرية

بدون تبويب
صورة أرشيفية

ميرفت أبو زيد


اللحوم المستورة، لها شعبية كبيرة في مصر ليس لقيمتها الغذائية، ولا للذة طعمها، ولكن للرخص ثمنها، فمن يقبل على شرائها هم الغلابة غير القادرين على شراء اللحم البلدي، رغم ما يحيط بها من أخبار تفيد بأضرارها الكبيرة على صحة الإنسان، وخاصة التي يتم حقنها بنسبة هرمونات عالية.اضافة اعلان


سرطان الثدي
إن السبب الرئيسي وراء انتشار سرطان الثدي بين النساء، وزيادة الهرمونات الأنثوية لدى الشباب، يرجع إلى الهرمونات التي تحقن بها الماشية المستوردة من الخارج، كنوع من العلف الذي يزيد من نموها، هذا ما أكده الدكتور خالد العامري النقيب العام للأطباء البيطريين.

وأوضح العامري خلال منتدى الثروة الحيوانية.. نظرة أبعد قائلًا: "الهرمونات المحقونة في العجول المستوردة خلت الرجالة مايصة والبنات بيغمى عليها كتير بسبب اضطراب الدورة الشهرية والنزيف مايؤدي إلى نقص الحديد والإصابة بالأنيميا".

التحرش الجنسي
في السياق ذاته، قال لطفي محمود شاور، مدير عام تفتيش اللحوم والمجازر السابق بمحافظة السويس، إن أغلب اللحوم المستوردة من الخارج مصابة في غالبيتها بهرمونات أنثوية تقضي على قدرة الشباب الجنسية، فضلًا عن تغيير في مظاهرهم الجنسية، والتي تتمثل في كبر منطقة الثدي لدى الأطفال في سن البلوغ.

وأضاف محمود، أن اللحوم المستوردة تُفقد الرجال رجولتهم، مما يجعلهم يقومون بالأعمال التي يستنكرها المجتمع مثل التحرش، للإحساس برجولتهم المفقودة.

اختبار اللحوم
فيما قال الأستاذ الدكتور فهيم شلتوت، أستاذ الرقابة الصحية على اللحوم وعضو مجلس قسم مراقبة الأغذية كلية الطب البيطري جامعة بنها، "يتم اختبار اللحوم المستوردة في المعامل المخصصة لذلك بالأجهزة الرقابية، ومنها معهد بحوث الصحة الحيوانية، والهيئة العامة للرقابة على الصادرات والواردات، وذلك لمعرفة مدى مطابقتها للمواصفات المصرية".

وأضاف «شلتوت»، أنه طالما كانت اللحوم مطابقة للمواصفات المصرية يتم السماح ببيعها في الأسواق، ولكن إذا اكتُشِفَ غير ذلك يتم إرجاعها، وفيما عن أضرار اللحوم المستوردة، فيقول إنها تكمن في نسبة الهرمونات المتواجدة باللحوم فكلما كانت الهرومات نسبتها عالية كلما زاد خطرها.

أضرار الهرمونات
وتابع قائلًا:" إن الهرومات لا تنكسر بفعل الحرارة، أي تظل كما هي في اللحوم ويظل تأثيرها حتى بعد الطهي، وإذا تكسرت فينكسر جزء بسيط، مما يجعل مفعولها مستمر.

وأوضح أن تلك الهرمونات تؤثر على الخصوبة لدى الرجال، وإحداث خلل في التوازن الهرموني، وبالتالي إحداث خلل في المظاهر الخاصة بالرجول والأنوثة، فنرى المرأة مسترجلة والرجل المخنث، فضلًا عن التسبب في تشوهات الأجنة وانتشار السرطان، واضطرابات الدورة الشهرية.

استطلاع رأى

هل تتوقع استمرار التراجع في معدلات الاصابة بكورونا الفترة القادمة ؟