الخميس 13 أغسطس 2020...23 ذو الحجة 1441 الجريدة الورقية

قطع إيدك يا حرامى!

مقالات مختارة 26

عندما قرر الحرامى أن يفصل رأس طه حسين عن جسده.. ويفوز بدماغ العميد دون غيره.. انتفضت قاعدة التمثال الموجود فى ميدان محافظة المنيا صارخة فيه:
القاعدة: بتعمل إيه يا واطى؟
الحرامى: بسرق.. هاكون باعمل إيه بالعب إتارى؟
القاعدة: طيب ياللى بتسرق.. سايب الأغنيا والناس المتريشة وجاى تسرق تمثال؟
الحرامى: وفيها إيه كله نحاس.. وأنا السلك ضارب معايا والعملية نايمة على الآخر.. واللى معاه جنيه قافل عليه بالضبة والمفتاح كأنه نجيب ساويرس فى عز مجده!
اضافة اعلان
القاعدة: خلى ساويرس فى اللى هو فيه، وقوللى أنت عارف التمثال ده بتاع مين؟
الحرامى: وأنا مال أمى.. هو أنا لامؤاخذة رايح أعمل له بطاقة الرقم القومى.. بقول لسيادتك أنا حرامى ولو كل حد هاسرقه هاذاكر تاريخ أهله.. يبقى مش طالع بحاجة!.. وبعدين هيكون مين يعنى؟ حسنى مبارك
القاعدة: أنت لسه فاكر؟
الحرامى: أنا حرامى لكن مش قليل الأصل.. والراجل برضه صاحب أفضال علينا!
القاعدة: كان بيقسم معاك!
الحرامى: لا .. كان فى موسم الانتخابات بيخلينا ناكل من وراه لقمة حلوة..
القاعدة: هو أنت بتعرف تقرأ وتكتب؟
الحرامى: وبعدين بقى فى الأسئلة الرذلة دى.. هو أنا جاى اتجوز!
القاعدة: يا بنى آدم افهم.. التمثال اللى كنت جاى تسرقه ده بتاع عميد الأدب العربى؟
الحرامى: حسام حسن؟
القاعدة: لا.. ده عميد كباتن الكورة وبعدين يا فالح أحمد حسن اخدها منه!
الحرامى: ويطلع مين بسلامته سيدنا العميد
القاعدة: راجل منياوى كفيف.. طلع من هنا.. وقال إن التعليم زى الميه والهواء ومسك وزارة التعليم وكان مؤلف كبير؟.. سمعت عن طه حسين؟
الحرامى: لا سمعت عن «أحمد أبوهشيمة»؟
القاعدة: طيب اتفضل امشى قبل ما أطلب لك البوليس؟
الحرامى: البوليس مش فاضى دلوقت عنده مظاهرات واعتصامات كان الله فى العون؟
القاعدة: يعنى قلبك عليهم قوى!
الحرامى: وبأقول الحمد لله إنى طلعت حرامى ومادخلتش كلية الشرطة