الإثنين 13 يوليه 2020...22 ذو القعدة 1441 الجريدة الورقية

حماية معنويات الناس !

مقالات مختارة 27

التعامل مع الرأى العام من قبل المسئولين يحتاج لحركة ومهارة وذكاء.. فمن الضروري مصارحة الرأى العام بالحقيقة.. حقيقة الظروف التي تمر بها البلاد والتحديات التي تواجهها والمشكلات والصعوبات التي تعانيها، القدرات التي تملكها، والجهد الذي تحتاجه في ظل ذلك كله لكى تحقق ما تنشده من تقدم وازدهار، حتى يقوم الشعب بالعمل اللازم والضرورى الذي يتعين عليه القيام به، مع التقدير الصحيح لما يحتاجه من وقت وجهد للتغلب على المشكلات، وتحقيق الطموحات والآمال في غد أفضل.. فضلا عن أن الحكم الرشيد يقتضى تلك المصارحة والمكاشفة.

لكن في ذات الوقت يجب التنبه إلى الحرص على ألا يصاب الرأى العام باليأس والقنوط، عندما يتصور أن الصعوبات ضخمة وهائلة، والتحديات لا قبل له بها، وأن قدراتها أقل من هذه الصعوبات والتحديات.

مصارحة الناس بالحقيقة ضرورى ومهم.. لكن يتعين أن يصاحب ذلك استمرار بث الأمل في النفوس دوما بإمكانية التغلب على المشكلات والصعوبات والتحديات.. بث أمل حقيقى وليس بالأوهام والأكاذيب.. وهنا تبرز المهارة والحنكة التي يتعين أن يتسلح بها المسئول عندما يصارح الرأى العام بالحقيقة، ويكاشفه بالصعوبات والتحديات.

إن مصارحة الناس بالحقيقة ضرورى.. كما أن الحفاظ على معنويات الناس ضرورة أيضا.. ولابد أن يجمع المسئول بين الأمرين وهو يخاطب الناس، خاصة عموم الناس.