الإثنين 30 نوفمبر 2020...15 ربيع الثاني 1442 الجريدة الورقية

حاكموا مديرة المدرسة.. بلاغ للنائب العام !

مقالات مختارة 122
لا يعنينا اسم المدرسة ولا اسم مديرتها ولا اسم صاحبها ولا الجهة التي تنتمي لها.. تعليم حكومي أو خاص أو تجريبي أو المعاهد القومية أو أهلية.. ما يعنينا أن طفلة تم أسرها في فناء المدرسة حتى يأتي ولي أمرها ويسدد ما تبقى من رسوم!!اضافة اعلان


طفلة أقل من ٧ سنوات يتم إبلاغها إنها ممنوعة من الحركة ولا الذهاب إلى الفصل المدرسي ولا العودة إلى المنزل ولا الذهاب إلى دورة المياه ولا السماح لأمها بالدخول لها طالما ليس معها باقي الرسوم، فنكون وبحق أمام مشهد عبثي.. مجنون.. حقير.. يستحق أن تنقلب الدنيا ولا تنعدل حتى يعاقب المتسبب في هذه الجريمة!

كيف نقرأ التاريخ ؟!
هل مهمة بعض المنتمين لواحدة من أشرف المهن على الإطلاق هو إذلال الناس وكسر أنوفهم وبهدلتهم وإهانتهم والحط من شأنهم وسحق كرامتهم ومعه تربية جيل من التلاميذ ذليل كسير يكره الدنيا بمن فيها وما عليها، لا يستطيع رفع عينيه أمام زملائه لما في ذلك من "كسرة نفس" وتحطيم صورة الأب أمام عيون الأطفال وتصويره بصورة "الأب العاجز"؟!

كل المعلومات تقول إن تعليمات مشددة بعدم ربط حضور الحصص ولا اليوم المدرسي ولا تسلم الكتب المدرسية بالمصروفات والرسوم واعتقادنا إن قرارات الوزارة ملزمة لكل أنواع التعليم في مصر !

أمس وقعت جريمة تحتاج إلى تحقيق شامل ولا نعرف كيف لم يتحرك المجلس القومي للأمومة والطفولة، ولا جمعيات الأطفال، ولا المجلس القومي لحقوق الإنسان حتى اللحظة؟!

مدبولي في مواجهة محافظ الدقهلية !
هذا بلاغ للسيد النائب العام وهذا بلاغ لوزير التعليم وهذا بلاغ للمحافظ الذي تتبعه المدرسة وهذا بلاغ للقومي لحقوق الانسان وهذا بلاغ للقومي للطفولة وهذا بلاغ للرأي العام الذي عليه أن يتحمل مسئولياته، وأن لا يهدأ إلا بعودة حق الطفلة المسكينة التي لم يزل أنينها وصراخها يزلزل كياننا.. وسيظل!

استطلاع رأى

هل تتوقع الإقبال على تركيب الملصق الإلكتروني بعد مد المهلة لأخر ديسمبر؟