الثلاثاء 7 يوليه 2020...16 ذو القعدة 1441 الجريدة الورقية

بالمناسبة... هو رئيس دجلة صحح أوضاعه؟

مقالات مختارة 44

رويدا رويدا بدأت أخبار "ماجد سامي" رئيس نادي وادي دجلة تعود للظهور من جديد بعد فترة اختفاء ليست قليلة قالوا إن السبب فيها وضعه على قوائم ترقب الوصول في مطار القاهرة الدولي بسبب مخالفات مالية داخل نادي وادي دجلة.

الحقيقة أن الرجل اختفى لمدة أكثر من عامين وعندما عاد فوجئنا به يسخر من أحد الأندية وهو "بيلا" ثم اعتذر وأكد أنه سيصالح نادي "بيلا" بطاقم ملابس شتوي ومعسكر للفريق في السخنة بين الدورين.

وأنا هنا لا يعنيني إن كان "ماجد سامي" قد عاد أم لا.. مدانا أو غير مدان.. وإذا كان تم وضعه على قوائم الترقب ومصر كلها علمت فمن حقنا وحقه أن الناس تعلم إذا ما كان قد تم رفع اسمه من قوائم الترقب وأن وضعه القانوني سليم مائة في المائة.

أكثر من 100 ألف عضو في نادي وادي دجلة وفروعه من حقهم أن يطمئنوا على رئيس ناديهم الفعلي وأن تحويشة عمرهم لم يذهب سدى، خاصة وأن قانون الرياضة الجديد لم ينصفهم من قريب أو بعيد وتعامل مع الأمر وكأن النادي ملكية خاصة وبالتالي جاء دور المصارحة والمكاشفة.

لقد اقتحمت ملف الأندية الخاصة منذ أكثر من عامين وأكدت أنه ريان جديد يغزو الرياضة المصرية وإلى الآن لم يتحرك أحد.. أتمنى أن تدخل الدولة بثقلها في هذا الملف الشائك وتعيد الحق لأصحابه.. ولنا عودة.