السبت 31 أكتوبر 2020...14 ربيع الأول 1442 الجريدة الورقية

ملياردير يتبرع بكامل ثروته ويقرر قضاء ما تبقى من عمره بشقة مستأجرة

منوعات 1
الملياردير تشاك فينى


قرر الملياردير تشاك فينى التخلى عن ثروته البالغة 8 مليارات دولار بينما لا يزال على قيد الحياة ليرى التأثير الذى أحدثه.

وبحسب صحيفة «الجارديان» البريطانية، فإن فيني، كون ثروته على مدار الـ 38 عامًا الماضية من إمبراطورية التسوق المعفاة من الرسوم الجمركية، وقدم الهبات للجمعيات الخيرية والجامعات في جميع أنحاء العالم بهدف السعى لتحقيق الصفر.. للتخلى عن كل شىء".اضافة اعلان


ونقل الملياردير صاحب الـ 89 عام هذا الأسبوع كل ثروته الى المؤسسة التي أنشأها سرا في عام 1982، لتنفذ أمواله أخيرًا، وأثناء توقيع أوراق حل المؤسسة رسميًا، قال فيني، الذي يعاني من حالة صحية سيئة، إنه راضٍ جدًا عن إكمال ما تبقي له من وقت في شقته الصغيرة المستأجرة في سان فرانسيسكو.

وكانت لديه رسالة لأعضاء آخرين من فاحشي الثراء، الذين ربما تعهدوا بالتخلي عن جزء من ثرواتهم ولكن فقط بعد وفاتهم: "لأولئك الذين يتساءلون عن العطاء أثناء العيش: حاول ذلك، سوف يعجبك"، لافتا إلي أنه يأمل أن يحذو المزيد من المليارديرات حذوه ويستخدموا أموالهم للمساعدة في معالجة أكبر مشاكل العالم.

وكثيراً ما قال: "الثروة تجلب المسؤولية" ويجب على الناس تعريف أنفسهم، أو الشعور بالمسؤولية لاستخدام بعض أصولهم لتحسين حياة أقرانهم من البشر، أو خلق مشاكل مستعصية على الأجيال القادمة."

وعلى مر السنين ، قدم فيني أكثر من 3.7 مليار دولار لمؤسسات التعليم العالي، بما في ذلك ما يقرب من 1 مليار دولار لجامعة كورنيل، كما تبرع بمبلغ 870 مليون دولار لمنظمات حقوق الإنسان بما في ذلك 62 مليون دولار في شكل منح للمجموعات التي تقوم بحملات لإنهاء عقوبة الإعدام في الولايات المتحدة.