الثلاثاء 14 يوليه 2020...23 ذو القعدة 1441 الجريدة الورقية

"معندهمش وقت لدخول الحمام".. أطباء الصين يستخدمون حفاضات البالغين

منوعات
الفريق الطبي الصيني المعالج لكورونا

وكالات

أثار فيروس كورنا منذ بداية انتشاره في ديسمبر الماضي قلقا عالميا، إذ عزلت الصين نحو 56 مليون مواطن لوقف انتشار المرض.

وكشفت صحيفة ”ديلي ميل“ البريطانية، أن أطباء الصين على الخطوط الأمامية في مواجهة فيروس كورونا المتفشي يلجأون لاستخدام حفاضات البالغين، لأنهم لا يملكون وقتا للذهاب إلى المرحاض.

وارتفع عدد الوفيات بسبب الفيروس القاتل في الصين إلى 56 شخصا وأصيب أكثر من 1975 شخص على مستوى العالم بالفيروس الذي نشأ في سوق للمأكولات البحرية في مدينة ووهان بوسط الصين، والذي كان يبيع المنتجات بطريقة غير مشروعة.

في مدينة ووهان، مركز انتشار المرض، يعاني أفراد الرعاية الصحية من ضغوط هائلة في محاولة يائسة لاحتواء المرض المتفشي، والتعامل مع الطلب غير المسبوق على الرعاية الصحية.

وكشفت مقاطع الفيديو النطاق الكامل للذعر داخل مستشفيات المدينة، حيث تزدحم أروقة المستشفيات بالمرضى والموظفين المجهدين.

العلامات الأولى للإصابة بفيروس كورونا

وكشفت تقارير إعلامية أن الممرضات والطاقم الطبي المرهق، يرتدون جميعا بدلات واقية هشة، وحفاضات للبالغين  لأنهم لا يملكون الوقت الكافي لاستخدام المرحاض، وخلع الملابس الواقية للرد على نداء الطبيعة.

وبدوره قال الدكتور ”دو“ بمستشفى ”ووهان الاتحادي“: ”نحن نعلم أن البدلة الواقية التي نرتديها، يمكن أن تكون آخر بدلة لدينا، ولا يمكننا تحمل إهدار أي شيء“.

وتأتي هذه الأنباء في الوقت الذي أكدت فيه أستراليا أمس السبت إصابة 4 من مواطنيها، وأكدت ماليزيا ظهور 3 حالات، وأبلغت فرنسا عن أول حالات الإصابة بأوروبا الجمعة الماضية، بينما تسارع السلطات الصحية في جميع أنحاء العالم لمنع انتشار الوباء.  

استطلاع رأى

هل تتوقع التزام المحال والمقاهي بنسبة الـ25 % التى حددتها الحكومة؟