السبت 11 يوليه 2020...20 ذو القعدة 1441 الجريدة الورقية

قريبا.. جيل للأزواج كإحدى وسائل منع الحمل

منوعات
صورة ارشيفية

الكاتب


عندما يتعلق الأمر بوسائل منع للحمل للرجال، فالخيارات الوحيدة المتاحة أمامنا لا تتعدى الواقى الذكرى أو التدخل الجراحى لقطع القناة الدافقة.. إلا أنه يبدو أن هناك منتجا جديدا سيضاف قريبا إلى هذه القائمة، جيل حقن جديد يعمل على منع الحيوانات المنوية داخل الجسم، حيث أثبتت التجارب الأولية عليه على فعاليته في بين ذكور قردة "الريسوس".

ووفقا للأبحاث – التي نشرت في"دورية الذكورة" – هذا الجيل الهلامى لديه القدرة على أن يكون بديلا عن جراحات قطع القناة الدافقة، بمنع مغادرة الحيوانات المنوية للجسم مع السماح للسائل المنوى فقط بالمرور.. كان الجيل الجديد قد تم تجربته في وقت سابق على ذكور الأرانب في عام 2016.

وقالت الدكتور كاثرين فاندى فورت أستاذ أمراض الذكورة في مركز البحوث في كاليفورنيا، تشير أبحاثنا إلى أن الجيل المطور يعد من وسائل منع الحمل المطور يمكن الاعتماد عليها بصورة فعالية، حيث كشفت الأبحاث الأولية عن فعاليته في عدم إخصاب إناث قردة الريسوس الذين استعانوا بوضع هذا الجيل.. فيما أكدت الأبحاث أن وضع الجيل آمن تماما ولا يسبب مضاعفات تذكر مقارنة بجراحة قطع القناة الدافقة.. مضيفة، أن الجيل الجديد بالمزيد من النتائج الواعدة كبديل لقطع القناة الدافقة.

وكانت الأبحاث أجريت على 16 من كبار ذكور القردة خضعوا لحقن الجيل في منطقة الأسهر (هو جزء من الجهاز التناسلى الذكرى مسئول عن نقل الحيوانات المنوية إلى القناة الدافقة).. ليتم رصد القردة عن كثب لمدة 7 أيام.

وأظهرت نتائج التجارب أنه من بين القردة الخاضعين للتجربة لوحظ معاناة قرد من بين كل ثلاثة من ما يعرف بعلامات الورم الحبيبى الحيوانات المنوية (وهى حالة تشخص بتراكم الحيوانات المنوية في منطقة الأسهر والتي عادة ما تكون أحد الآثار الجانبية لجراحات قطع القناة الدافقة، وذلك بالمقارنة بنحو 60% من الفئران الذين خضعوا لجرحات قطع القناة الدافقة).

ويأمل الباحثون إمكانية تجربة هذا المستحضر الوقائى على البشر في غضون السنوات القليلة القادمة.

استطلاع رأى

هل تتوقع التزام المحال والمقاهي بنسبة الـ25 % التى حددتها الحكومة؟