الأربعاء 21 أكتوبر 2020...4 ربيع الأول 1442 الجريدة الورقية

شاب مصري يطالب بإدراج خطوبتة بموسوعة جينيس

منوعات

ريمون وجيه


يتذكر الكثيرون يوم 30 يونيو، ولكن قد لا يتذكر أحد أن في هذا اليوم قام أحمد سعيد وإيمان ياسين بدعوة الجميع من خلال وسائل الإعلام ومواقع التواصل الاجتماعى لحفل خطوبتهم أمام قصر الاتحادية يوم 30 ينويو 2013، وقد كان وقام فعلا بحفل الخطوبة أمام قصر الاتحادية وسط فرح كل الملايين، ورغم خطورة الأحداث وقتها لكنه كان على يقين هو وخطيبته بأن هذا الشعب قادر على إزاحة نظام الإخوان.اضافة اعلان


وقال أحمد سعيد لـ"فيتو": "شاركت في ثورة 25 يناير وعندما شعرت بخطر الإخوان على مصر اخترت أن احتفل بخطوبتي يوم 30 يونيو ووسط حشود المصريين متناسيا أي مخاطر قد تحدث في سبيل إنقاذ مصر من براثن الإخوان، وقد حضر الملايين تلبية لدعوة تمرد وأيضا احتفل الملايين أمام الاتحادية بخطوبتى، وكان لهذا إحساس مختلف امتزج إحساسى بالفرح لخطوبتى وأيضا بفرحى لنزول الملايين من المصريين مطالبين بإسقاط نظام الإخوان وقد كان".

وتابع: حضور الملايين دفعنى بطلب لموسوعة جينيس لإدراج خطوبتى كأكبر حفل خطوبة ثورية حضره ملايين من المدعوين، وعلى هذا قام بتأسيس صفحة على موقع التواصل فيس بوك بعنوان "خطوبة مصرية ثورية في موسوعة جينيس". 

وقال أحمد سعيد على صفحته: "إنه اليوم الذي اختلطت فيه كل المشاعر، بجد مش مجرد كلام كانت فرحة على خوف على توتر على سعادة على أمل على يأس على إيمان بأن شعبنا يستاهل كل خير ويقين أن ربنا مش هيضيع حقه "أكتب دعوة لدخول الخطوبة التي اجتمع فيها الملايين لتحرير مصر من براثن الإخوان لموسوعة جينيس كأكبر خطوبة يحضرها مدعوون".