الأربعاء 8 يوليه 2020...17 ذو القعدة 1441 الجريدة الورقية

دراسة: شريط من النحاس يمكنه الكشف عن مستويات الجلوكوز عن طريق العرق

منوعات
صورة أرشيفية

الكاتب


أكد فريق من العلماء أنه قد يصبح في الإمكان إدارة مرض السكري بوسائل أرخص بكثيــر عما يتم استخدامه حاليًا، فقد استطاع العلماء تطوير شريط من النحاس يمكنه الكشف عن مستويات الجلوكوز في سوائل الجسم التي تحتوى على الملح، مثل العرق أو الدموع.

قال العلماء إنه قد تم التوصل لتطوير لفائف من النحاس ذات بنية مسامية مثل الإسفنج، يمكنها سرعة ودقة قياس مستويات الجلوكوز في السوائل الملحية، موضحين أن البنية المسامية تعزز الحساسية اللازمة لتحريك إشارة الكهروكيميائية.

وشدد الباحثون على أن ذلك يجعل النحاس مادة ملائمة للكشف المباشر عن مستويات الجلوكوز لتلبية متطلبات تطبيقات متنوعة مثل إدارة السكر.

وتشير الأبحاث إلى أن مرضى السكر في كثير من الأحيان قد يعانون من مستويات منخفضة من الأنسولين، وهو الهرمون الذي يحول السكر إلى طاقة، وهو ما يعنى ضرورة مراقبة الجلوكوز في الدم عن كثب لمنع حدوث المزيد من التعقيدات الصحية المزمنة.