الثلاثاء 11 أغسطس 2020...21 ذو الحجة 1441 الجريدة الورقية

الإسبان يخرجون للتريض بعد 49 يوما من الحجر المنزلي

منوعات
صورة أرشيفية

خرج ممارسو رياضة العدو وركوب الدراجات في أنحاء إسبانيا من منازلهم، في وقت مبكر يوم السبت، حيث سُمح للبالغين بالخروج للتريض لأول مرة منذ سبعة أسابيع، مع بدء تخفيف إجراءات العزل العام، التي فرضت لمكافحة فيروس كورونا.

وفي برشلونة امتلأت الممرات القريبة من الشاطئ بالعدائين وراكبي الدراجات، فيما خرج هواة ركوب الأمواج للاستمتاع برياضتهم المفضلة.

تسجيل 276 وفاة جديدة بفيروس كورونا في إسبانيا

وقالت مار فيسر (45 عاما) التي فقدت وظيفتها كمنظمة أحداث وخرجت للركض في بلدة كاستلدفلس القريبة من برشلونة: "كنت أتوق لذلك، إنه أفضل من الركض في منزلي أو ممارسة اليوجا".

وفي مدريد توافد راكبو الدراجات وألواح التزلج على شوارع المدينة الواسعة تحت مراقبة الشرطة لمنع الناس من التجمهر في المناطق العامة.

وشهدت إسبانيا أحد أسوأ موجات تفشي مرض كوفيد-19، الناجم عن فيروس كورونا، وفرضت حالة العزل العام في مارس التي منعت غالبية السكان من مغادرة منازلهم إلا في حالات الضرورة.