السبت 15 أغسطس 2020...25 ذو الحجة 1441 الجريدة الورقية

إلغاء إجازات الأطباء بعد وفاة 1100 بسبب موجة حارة بالهند

منوعات
صورة تعبيرية

وكالات


أدت موجة حارة في الهند لمقتل أكثر من 1100 شخص هذا الأسبوع مع تجاوز درجات الحرارة 47 درجة مئوية وألغيت إجازات الأطباء للمساعدة في إسعاف المتضررين.

وتصل درجات الحرارة في الهند إلى أعلى مستوياتها خلال مايو آيار ويونيو حزيران إذ تتخطى في العادة 40 درجة مئوية لكن خبراء الأرصاد الجوية يقولون إن عدد الأيام التي تقترب فيها الحرارة من 45 درجة مئوية زاد خلال السنوات الخمس عشرة المنصرمة.
اضافة اعلان

وقال مسئولون إن عدد المتوفين في الولايتين الأكثر تضررا وهما اندرا براديش في الجنوب الشرقي وتيلانجانا القريبة منها وصل لأكثر من المثلين مقارنة مع موجة حارة قصيرة العام الماضي. ومعظم المتوفين من المسنين أو العمال الذين يصابون بضربات شمس أو جفاف.

وبلغ عدد المتوفين في اندرا براديش فقط 852 شخصا.

وألغت السلطات إجازات الأطباء ونصحت الناس بعدم الخروج وقت الظهيرة لكن البقاء داخل المنزل بالنسبة لكثير من الهنود ليس محل اختيار.

وقال أخلاق (28 عاما) وهو جامع خردة في العاصمة دلهي حيث بلغت الحرارة 45 درجة مئوية يوم الثلاثاء "اصاب بالصداع والحمى احيانا.. لكن (إذا بقيت بالمنزل) كيف اتكسب المال؟"

ودخلت الموجة الحارة يومها السادس في أجزاء من جنوب الهند. وقال واي.كيه. ريدي خبير الارصاد الجوية في حيدر اباد الواقعة في إحدى أكثر المناطق تضررا إن هذه المدة تعادل مثلي المدة المعتادة لموجات الحر.