الخميس 29 أكتوبر 2020...12 ربيع الأول 1442 الجريدة الورقية

مدينة جديدة ومدرسة قديمة

مقالات مختارة 437
مدينة جديدة على مقربة من العاصمة الإدارية تنوي الحكومة إنشاءها، والبناء في حد ذاته عمل إنساني يدل على القدرة والأمل، ومعنى دقيق ضد الهدم، وللبناء في عرف العامة طقوس بهجة وأفراح وتجديد.اضافة اعلان


المثير أن نبني مدنا جديدة ومدارسنا لا تستوعب أطفالنا لضيقها وقدمها وتدهور حالاتها، وعدم قدرتها على توفير مناخ آمن وقادر على التعلم للأجيال القادمة، والأكثر إثارة أن تتجاهل الحكومة ما آلت إليه المدرسة كمعمل علمي تهالك، وأصبح غير قادر على أداء دوره في ظل دعاية حكومية حول مشروع تعليمي جديد وواعد على حسب دعايتها.

قرار إزالة لوزارة التنمية المحلية

نحن في حاجة إلى الاتجاه صوب بناء الإنسان، لا يمكن لتجربة العيش والتباهي دون النظر إلى هذا الملف المرعب، حيث يصل عدد تلاميذ الفصل الواحد إلى أكثر من مائة تلميذ.

بناء مدرسة جديدة يعني بناء مستقبل جديد فماذا سنفعل بمدن -رغم حاجتنا إليها- دون إنسان قادر على تحمل مسئولياته تجاه بلده.. قلنا ونكرر إن بناء البشر أهم بكثير من بناء الحجر، وبناء الإنسان يؤدى بالتبعية إلى بناء حجر ومدن ومعامل ومستقبل باهر.

كل تجارب الإنسانية المهمة أطلت على الإنسان قبل غيره، فاليابان لم تصل إلى ما وصلت إليه بأبراجها وعمارتها وصناعتها، ابتنت الإنسان أولا في نموذج تعليمي وصل بها إلى اختراق الحدود بالعقلية التي اعتمدت على تعليم جيد فكانت اليابان.

مقاتل في الحياة

ليست اليابان وحدها.. مصر في تجربة تحديثها على يد محمد علي وضعت التعليم في القلب من مشروعها، فكان عصر النهضة المصرية الذي نتحادث اليوم حوله، باعتباره كان مشروعا تقدميا وحضاريا ما زلنا نأكل من بعض ثماره الباقية.

أتمنى أن يعيد الدكتور مصطفى مدبولي النظر في الأمر وتركز حكومته على بناء المدارس والمستشفيات، باعتبارها مقدمة لبناء الحجر على أسس علمية سليمة وقادرة على العطاء الدائم.

استطلاع رأى

هل تتوقع استمرار اقبال الناخبين علي التصويت في المرحلة الثانية؟