رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

مش برضاي.. مبتكر "مكافي" لمكافحة الفيروسات يترك رسالة خطيرة تتعلق بوفاته

جون مكافي
جون مكافي
Advertisements
ترك مؤسس شركة برامج مكافحة الفيروسات قطب الأمن السيبراني جون مكافي، الذي عُثر عليه ميتًا في سجنه بإسبانيا، رسالة تحذير على "تويتر" في حال وفاته.


وقال: "أعلم أنه إذا شنقت نفسي مثل جيفري إبستين، فلن يكون ذلك برضاي".

وأعلنت مصلحة السجون في برشلونة، أن الشرطة عثرت على مكافي ميتًا في زنزانته.

واحتجز مكافي في إسبانيا بناءً على مذكرة من الولايات المتحدة عام 2020، ووافقت المحكمة الإسبانية على تسليمه لواشنطن مؤخرًا.

ووفقًا للسلطات الأمريكية، فإن "رجل الأعمال تهرب من الضرائب عن طريق تحويل دخله إلى حسابات وهمية، وتم اعتقاله وإيداعه سجن سان إستيف سيسروفيرس في برشلونة".

ويشتهر مكافي على نطاق واسع في مجال العملات المشفرة، وهو معروف أيضًا بسلوكه غريب الأطوار.

ففي أغسطس الماضي، تم اعتقاله في مطار نرويجي بسبب ملابس داخلية ارتداها للوقاية من فيروس كورونا.

وألقي القبض على مكافي (75 عامًا) بتهمة التهرب الضريبي لعدم تقديمه إقرارات ضريبية على مدار أربع سنوات.

وكان مكافي مسجونًا في إسبانيا منذ السادس من أكتوبر الماضي، ويواجه اتهامات بإخفاء أصول كبيرة تشمل عقارات ويختا.

وأسس مكافي شركة برامج مكافحة الفيروسات التي تحمل اسمه في ثمانينيات القرن الماضي، لكنه انسحب منها خلال التسعينيات.
Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية