الجمعة 22 يناير 2021...9 جمادى الثانية 1442 الجريدة الورقية

بعد "واتس آب".. تحديثات جوهرية بإعدادات خصوصية "تيك توك"

اتصالات وتكنولوجيا واتساب يتغلب على تيك توك ويستعيد المركز الأول كأكثر التطبيقات تحميلا في أندرويد
تيك توك و واتساب

أحمد خميس

جلبت تيك توك مجموعة جديدة من إعدادات الخصوصية لمستخدميها الذين تقل أعمارهم عن 18 عامًا.

وكم المقرر تحويل جميع الحسابات إلى خاص ، بدلاً من عامة ، بينما لا يمكن تنزيل مقاطع الفيديو الخاصة بالمستخدمين الذين تتراوح أعمارهم بين 13 و 15 عامًا واستخدامها لميزات Duet أو Stitch.اضافة اعلان


وسيتمكن المستخدمون الذين يبلغون من العمر 16 و 17 عامًا من عمل ثنائي وتجميع مقاطع الفيديو الخاصة بهم ، ولكن سيتم تغيير الميزة الافتراضية لهذا إلى الأصدقاء ولكن يمكن التراجع عنها من خلال قائمة الإعدادات.




ويؤثر التغيير الأكبر على المستخدمين الأصغر سنًا ، سواء في الحسابات الحالية أو عمليات الاشتراك الجديدة و سيتلقون إشعارًا بشأن التغييرات.

وقالت الشركة إنها "تهدف إلى زيادة المعايير الافتراضية لخصوصية المستخدم وسلامته".

وعلى الرغم من أن الإعدادات الجديدة لا تحل جميع المشكلات ، إلا أنها تضيف القليل من الأرضية التي يمكن لـ TikTok الوقوف عليها ، مدعيا أنهم يفعلون شيئًا لقاعدة المستخدمين الخاصة به - مع التحديث الجديد ، سيتفاعل عدد أقل من الأطفال مع أشخاص لا يعرفونهم.




وفي سياق اخر بعث تطبيق واتساب، عبر موقعه الرسمي بالإنترنت، رسائل طمأنة لمستخدميه، بعد أن انتشر في العالم حالة من القلق والخوف من عدم خصوصية استخدام "واتساب" للمراسلة.





وما أثار قلقَهم أيضًا إعلانُها الأسبوع الماضي قواعد جديدة تتيح لها مشاركة مزيد من البيانات مع الشبكة الأمّ "فيس بوك"، مما أدى إلى هلع المستخدمين وهروبهم بشكل مكثف إلى التطبيقين المنافسَين "سيجنال" و"تليجرام"، بحسب إذاعة "مونت كارلو الدولية".

وكتبت "واتس اب" ضمن زاوية "الأمان والخصوصية" على موقعها الإلكتروني  "نظراً إلى الشائعات التي تدور في شأن هذه التحديثات، نودّ الإجابة عن بعض الأسئلة الشائعة التي وردتنا".

وأكد "نودّ التأكيد على أن التحديث الذي طرأ على السياسة لا يؤثر إطلاقًا في خصوصية الرسائل التي تتبادلها مع أصدقائك أو عائلتك".

كان تطبيق "واتساب" طلب الخميس الماضي من مستخدميها، البالغ عددهم حوالي 2 مليار في كل أنحاء العالم، الموافقة على شروط استخدام جديدة تتيح لها تشارك مزيد من البيانات مع "فيس بوك" المالكة للتطبيق، على أن يُمنع المستخدمون الذين يرفضون الموافقة على الشروط الجديدة من استعمال حساباتهم اعتبارا من 8 فبراير المقبل.

وقالت  واتساب عبر موقعها إن التغييرات التي يتضمنها التحديث تتعلق فقط "بتبادل الرسائل مع الأنشطة التجارية على واتساب، وهي مسألة اختيارية"، موضحة أن الغرض منها "تعزيز الشفافية" في ما يخص طريقة جمع الشركة البيانات واستخدامها إياها.



وأكدت "مونت كالو الدولية" أن المجموعة، التي تحقق أرباحها الضخمة من الإعلانات المحددة الاستهداف، تسعى إلى تحقيق إيرادات نقدية عبر السماح للمعلنين بالتواصل مع زبائنهم من طريق "واتساب"، أو حتى بيع منتجاتهم مباشرة عبر المنصة، وهو ما بدأت الشبكة العمل به في الهند التي تضم أكبر عدد من مستخدمي التطبيق وهو نحو 400 مليون.

وسعت "واتساب" إلى طمأنة مستخدميها  القلقين في الهند من خلال نشر رسالة على صفحة كاملة في الصحف الصادرة الأربعاء أكدّت فيها حرصها على احترام خصوصيتهم.




يذكر أن خدمة "واتساب" التي اشترتها شركة "فيسبوك" عام 2014، بنت سمعتها على حماية البيانات تحديداً.

وأدت التحديثات إلى ضجة كبيرة عبر وسائل التواصل الاجتماعي، على غرار ما فعل رئيس "تيسلا" إلون ماسك الذي دعا في تغريدة إلى استخدام "سيجنال". وعلّق رئيس "إنستجرام" آدم موسيري ملاحظاً أن "ثمة الكثير من المعلومات المضلِلة عن شروط استخدام واتساب في الوقت الراهن".

كما قام بعض الفنانيين والإعلاميين في مراجعة استخدامهم لخدمة "واتساب"، حيث استطلعت الفنانة الإماراتية أحلام رأي متابعيها في استمرار استخدامهم لخدمة الواتساب.

ونتيجة لقلق وخوف مستخدمي واتساب زاد عدد مستخدمي خدمتي المراسلة "سيجنال" و"تليجرام" شهدتا إقبالاً قياسياً منذ الخميس.



وأكد الخبراء أن أكثر من 25 مليون مستخدم من جميع أنحاء العالم ينضم لتطبيق Telegram خلال الـ 72 ساعة الماضية، وذلك بعد مخاوف من تطبيق واتساب تتعلق بالخصوصية.

أوضح مؤسس "تليجرام" الروسي بافل دوروف عبر شبكته "تليجرام، الثلاثاء الماضي، أن عدد مستخدمي تليجرام الفاعلين شهرياً تجاوز 500 مليون خلال الأسبوع الأول من يناير الحالي، ثم واصلت الأرقام الارتفاع، إذ انضم 25 مليون مستخدم جديد إلى الخدمة في الساعات الاثنتين والسبعين الأخيرة".