Advertisements
Advertisements
الخميس 6 مايو 2021...24 رمضان 1442 الجريدة الورقية
Advertisements
Advertisements

بإغراء مستخدميه.. إنستجرام يدخل في منافسة مع تيك توك

اتصالات وتكنولوجيا 12540_522343_highres_660643_large
إنستجرام وتيك توك

أحمد خميس

يبدو أن إنستجرام يرغب في الدخول في سباق مع تيك توك؛ لإغراء مستخدمي تطبيق الفيديوهات القصيرة والتحول إليه من خلال صناعة قصص عمودية بأسلوب Tik Tok.

ومن المنطقي هذا التحديث "إنستجرام" نظرًا لأن معظم التمرير على هواتفنا يتم بشكل عمودي، وهو ما أدركه Tik Tok سريعًا.

وتم الاكتشاف بواسطة مطور تمكن من البحث عن ميزة القصص الرأسية من كود مصدر Instagram، ونظرًا لأن الميزة قيد التطوير، لا يمكننا رؤيتها في العمل حتى الآن.

وأكد ممثل إنستجرام لـTechCrunch أن الميزة قيد التطوير، لكنه قال إنه لا يزال نموذجًا أوليًا مبكرًا وبالتالي فهو غير متاح للجمهور، ولم يتم الكشف عن موعد طرح الخاصية للمستخدمين.


وفي سياق آخر أعلنت منصة تيك توك تغييرات خاصة للمستخدمين دون 18 عامًا بهدف الارتقاء بمعايير خصوصية المستخدم ومعايير السلامة بشكل تلقائي ليتماشى بشكل أكبر مع قيم المجتمع.


جاء ذلك إدراكًا من إدارة تيك توك بأن حرية التعبير والإبداع هما أمر شخصي وخاص للغاية، وأنه من الضروري تزويد الشباب، الذين يستهلون رحلتهم في العالم الرقمي، بإعدادات وضوابط خصوصية تناسب سنّهم.  

وأوضحت منصة تيك توك أنه اعتبارًا من اليوم سيتم تغيير إعدادات الخصوصية لجميع الحسابات المسجلة لمستخدمين في سن بين 13 و15 سنة لتصبح خاصة وشخصية.

ويعني ذلك أن أي مستخدم يريد مشاهدة مقاطع الفيديو التي ينشرها مستخدم آخر في هذه الفئة العمرية، فلا بد أن يوافق صاحب الحساب على هذه المتابعة أولًا، على أن يكون من حق المستخدم فتح حسابه للعامة، وذلك  في إطار رغبة تيك توك بمنح المستخدمين الصغار القدرة على اتخاذ قرارات مدروسة فيما يتعلق بخصوصيتهم واختيار من يرغبون بمشاركة المحتوى الخاص بهم معه، ومن خلال إشراك الشباب في جوانب الخصوصية منذ البداية، يمكن للمنصة مساعدتهم في اتخاذ قرارات مستنيرة بشأن خصوصيتهم عبر الإنترنت.

إلى جانب ذلك أصدرت تيك توك تغييرات جديدة لتجربة آمنة وإيجابية بالنسبة للمستخدمين الشباب، ومنها تشديد القيود على خيارات التعليق على مقاطع الفيديو لمستخدمين دون سن 16 عامًا ويمكن لهؤلاء المستخدمين الاختيار بين تفعيل التعليقات لـ"الأصدقاء" أو "لا أحد".

وتمت إزالة خيار فتح التعليق "للجميع"، فضلًا عن  تغيير إعدادات مقاطع الفيديو الثنائية والمدمجة لتصبح هذه الميزات متوفرة فقط لحسابات المستخدمين بسن 16 عامًا وما فوق.

وبالنسبة للمستخدمين بسن 16 و17 سنة، سيكون الإعداد الافتراضي لهاتين الميزتين مقتصرًا على الأصدقاء فقط، كما سيتم ايقاف ميزة تنزيل مقاطع الفيديو الخاصة بهم في الإعدادات الافتراضية ويمكن لهم تفعليها حسب رغبتهم، فيما يمكن للمستخدمين الآخرين اتخاذ القرار حول السماح بتنزيل مقاطع الفيديو الخاصة بهم من عدمه، هذا إلى جانب  إيقاف خاصية "اقتراح الحساب على الآخرين" تلقائيًا للحسابات بعمر بين 13 و15 سنة.

وعلق "هاني كامل" على تلك التحديثات قائلًا: " تمثل هذه الإجراءات خطوة كبيرة إلى الأمام في تعزيز خصوصية وسلامة الأطفال.. فنحن على دراية تامة بأهمية الخصوصية الافتراضية، وخلق بيئة تجعل مستخدمينا يشعرون بالأمان الكامل تجاه المنصة ومنع المستخدمين خارج قائمة الأصدقاء والمتابعين من التعليق ومنع تحميل الفيديوهات الخاصة بمن هم دون الـ16 عامًا.

وتعد هذه التعديلات خطوات مهمة في مكافحة الاستغلال والاعتداء على الأطفال عبر الإنترنت، ونتطلع إلى مواصلة تلك الخطوات مع شركائنا من المجتمع، لضمان تمتع الأطفال في منطقتنا بكل سبل الأمن والسلامة التي يمكن أن توفرها التكنولوجيا".

وتلتزم تيك توك دائما بالحفاظ على أمان المستخدمين الأصغر سنًا، ويعد ضبط الإعدادات الافتراضية لدعم خصوصية المستخدمين خطوة مفيدة إلى الأمام لتعزيز سلامة الشباب، والتي تحرص تيك توك دائما عليها، إذ قامت  بحصر خاصية المراسلة المباشرة واستضافة البث المباشر لحسابات المستخدمين بعمر 16 وما فوق، فضلًا عن حصر عمليات شراء أو إرسال أو تلقي الهدايا الافتراضية على المستخدمين بعمر 18 وما فوق، إلى جانب تمكين الأهل ومقدمي الرعاية من وضع حواجز حماية على تجرِبة المراهقين على تيك توك من خلال خاصية الربط العائلي.

وشددت تيك توك على أن حماية المستخدمين وخصوصيتهم لا تتوقف عند حدّ معيّن، مجددة التزامها الدائم بمواصلة الاستثمار في هذا المجال المهم، واستمرارها في تطوير سياساتها والعمل عن كثب مع المنظمين والخبراء في مجال الأمان، وتواصل الاستثمار في التقنيات وفريق الإشراف البشري لتبقى تيك توك مكانًا آمنًا للجميع يمنحهم حرية التعبير الإبداعي.

وفى نفس السياق قامت تيك توك بإطلاق مبادرة سفراء الأمان بهدف التشجيع على الابداع وتحفيز مستخدميها على الابتكار وتقديم محتوى خلاق وذلك في إطار مساعي المنصة الدائمة للإلهام والتشجيع على الإبداع وتقديم محتوى يساعد في نشر البهجة والأجواء الإيجابية، فدائمًا ما تعمل المنصة على ابتكار طرق جديدة لإلهام مستخدميها وتنمية قدراتهم ومواهبهم والحفاظ على خصوصيتهم في نفس الوقت.
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements