Advertisements
Advertisements
الإثنين 21 يونيو 2021...11 ذو القعدة 1442 الجريدة الورقية
Advertisements
Advertisements

الأغلى عالميا.. آبل تواجه مشاكل خطيرة تعرقل طرح آيباد برو الجديد

اتصالات وتكنولوجيا 143-000326-apple-faces-serious-problems-ipad-pro_700x400
آيباد برو الجديد

توجه شركة آبل الأمريكية مشاكل خطيرة في تصنيع جهاز آيباد برو الجديد بقياس 12.9 بوصة تهدد بعدم القدرة على الحصول عليه خلال أسبوع.


وذكرت وكالة بلومبرج أن عملاقة التكنولوجيا تحاول التعامل مع مشكلات سلسلة التوريد لجهاز آيباد برو الجديد.

ومن المحتمل أن يؤدي ذلك إلى انتظار المستخدمين لشهر ونصف من أجل الحصول على أغلى جهاز لوحي للشركة.

موعد طرح آيباد برو الجديد
ويتم طرح أحدث إصدار من آيباد برو للبيع رسميًا في 21 مايو، ولكن قد لا يتمكن المشترون من الحصول عليه حتى نهاية شهر يوليو.

وتمتد مواعيد تسليم الطلبات الأولية من أواخر شهر يونيو إلى أوائل شهر يوليو.

ويمثل إنتاج شاشة MiniLED الجديدة لنموذج آيباد برو بقياس 12.9 بوصة تحديا حتى الآن.

وأفادت وكالة بلومبرج في شهر أبريل، قبل الإعلان عن الجهاز، أن آيباد برو الجديد يواجه قيودا في العرض بسبب التعقيدات المحيطة بالتكنولوجيا الناشئة.

ولا يزال شركاء آبل في الإنتاج يكافحون لإنتاج شاشات أكثر تعقيدا بكميات أكبر.

وبالنسبة لشركة تفخر بخبرتها في سلسلة التوريد، فإن أوقات الانتظار هذه نادرة.

وكشفت شركة التكنولوجيا العملاقة في كوبرتينو بولاية كاليفورنيا النقاب عن مجموعة آيباد برو الجديدة في شهر أبريل.

وتوصف الشاشة الجديدة، التي تسمى شاشة Liquid Retina XDR، في الإصدارات الأغلى بأنها تنتج ألوانا أكثر واقعية وصورة أكثر إشراقا.

آيباد برو الجديد بقياس 11 بوصة
ولا يتأثر نموذج آيباد برو الجديد بقياس 11 بوصة، الذي يستمر في استخدام شاشة قياسية، بالمشكلة، حيث يصل إلى المستخدمين بين أواخر شهر مايو وأوائل شهر يونيو.

وبدأت أوقات الانتظار الطويلة لجهاز آيباد برو مع شحنات الشاشة الأكثر تقدمًا في التراكم عندما تم طرح الجهاز للطلبات الأولية في الشهر الماضي، وحافظت مشاكل الإنتاج المستمرة على أوقات التسليم حتى شهر يوليو.

وقالت آبل في وقت سابق: إنها تتوقع خسارة ما يصل إلى 4 مليارات دولار من الإيرادات في الربع الحالي بسبب مزيج من الطلب المرتفع للغاية والنقص في أشباه الموصلات الذي يؤثر في العديد من الصناعات.

ويعد آيباد منتجا متناميا في محفظة آبل، حيث يتجه المستهلكون إلى نماذج العمل والتعلم عن بعد ويعتمدون على الإلكترونيات الشخصية في المهام الأساسية أكثر من أي وقت مضى.

وحقق الجهاز 7.8 مليارات دولار لشركة آبل في الربع الأخير، وهو أكبر قدر في ذلك الجزء من العام منذ 2013.
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements