Advertisements
Advertisements
الأحد 7 مارس 2021...23 رجب 1442 الجريدة الورقية
Advertisements
Advertisements

«خليها تصدي»: الوكيل سبب هروب شركات السيارات من الاستثمار في مصر

سيارات

آية أحمد

أعلنت حملة "خليها تصدي" بسرعة التدخل لإنقاد المواطنين من احتكار التجار الملحوظ في ارتفاع أسعار السيارات بالأسواق خلال الفترة الماضية.

وأوضح محمد شتا، مؤسس حملة خليها تصدي، أن الوكيل المصري يتسبب في هروب الشركة الأم من الاستثمار في مصر، قائلا:" الوكيل يطفش الشركة الام، ومش عايزها تيجي، لأن الشركة الام لو جيت مصر، مش هيعرف يحتكر بيع السيارات ويتعسر عليها التلاعب فى أسعار السيارات، فضلا عن ان الشركة  الام لم تسعى لبناء مصانعها فى مصر نتيجة الفوضى داخل الأسعار.
وتابع شتا أنه لا يوجد أي مبرر لزيادة أسعار السيارات في مصر، لافتا إلى أن رفع الأسعار نوع من أنواع الاحتكار، ويعتبر ابتزاز للمواطن والدولة المصرية، متابعا أن الفريق محمد العصار وزير الإنتاج الحربي السابق، قبل أن يتوفى بشهر تحدث بأن مصر كانت محصورة طيلة الـ40 عامًا في تجميع السيارات، وبان الوقت قد حان لصناعة السيارات بشكل كبير، وهذا يعني بان مصر لا يوجد فيها صناعة سيارات حقيقية. 

وفى ذات السياق، استعرض خبراء السيارات بالغرف التجارية، أسباب زيادة المستمرة التى شهدها سوق السيارات بداية من عام 2021 وتراوحت الزيادة ما بين 10 إلى 20 ألف بالزيادة تحدد على حسب الفئة والماركة.
أوضح خبراء السيارات أن زيادة السيارات لا تتعلق بالوكلاء فى مصر لكنها مرتبطة عالميا، حيث أعلنت شركات السيارات العالمية رفع أسعار طرازاتها فى بداية كل عام  بنسب تتراوح ما بين 1 إلى 3%.
وتابع خبراء السيارات، أن انتشار فيروس كورونا فى العالم إثر على شركات السيارات وخفض مصانع السيارات العالمية إنتاجها بنسبة 50%، ونتج عن ذلك أزمة ماليه تشهدها خزائن الوكلاء والموزعين لعدم توافر مخزون إضافي من السيارات ونقص بعض الطرازات وبالتالي زيادات متتالية للأسعار، فضلا عن زيادة أسعار الطرازات "المحلية" تكمن في اعتماده على مكونات التصنيع المستوردة من الخارج والتي طالتها الزيادة أيضا. 
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements