Advertisements
Advertisements
الثلاثاء 20 أبريل 2021...8 رمضان 1442 الجريدة الورقية
Advertisements
Advertisements

مؤمن التهامي يكتب: الخطوبة في عصر الإنترنت

صحافة المواطن FB_IMG_1616526393062
مؤمن التهامي

يشهد وقتنا الحالي تطورات كبيرة في التكنولوجيا الحديثة الأمر الذي ساهم بشكل كبير في تسهيل التواصل بين الأشخاص والمؤسسات، وفي ظل تفشي فيروس كورونا الجديد أصبح التواصل والمقابلة بتقنية الفيديو كونفرانس فأصبح الوزراء  يلتقون بنظرائهم بالفيديو لمناقشة المشاريع واعتمادها.

الأمر لما يتوقف عند تلك اللحظة بل امتد للحياة الاجتماعية وأصبح التعامل إلكترونيا، فهناك شاب بإحدى قرى محافظات الصعيد يدعي محمود تقدم لخطوبة فتاة أعجب بها، ولكن الفتاة والدها يعمل بأحد الدول العربية ولن يستطيع مقابلة محمود، ولظروف معينة تمنع وجود أقاربها لمحمود، تكفل الأب بمقابلته على الفيس والتحدث معه فيديو وهو داخل منزله وسط زوجته وأبناؤها، ليوضح له محمود امكانياته المالية وظروف حياته وعن مستقبله وعرض ظروفه.

وما لبث أن انتهت المقابلة على الفيس بوك، طلب الأب من الشاب محمود الإنتظار أيام حتى يتمكن من السؤال عليه وعلى عائلته، وبعدها سوف يرد عليه بشأن الموافقة على الخطوبة من عدمه.

وبعد أيام فوجئ محمود باتصال عبر ماسنجر من والد الفتاة ليخبره بأنه تم الموافقة وتم قراءة الفاتحة والاتفاق على مصاريف الزواج وتحديد موعد الزفاف.

 الغريب في الأمر أن الإتفاق في أسرع وقت دون إعطاء مهلة كبيرة من الوقت لوجود أحد الأقارب ولكن اقتصر الأمر على محمود وأسرة الفتاة فقط، وهو أمر غير معتاد في بلاد الصعيد، حيث تقضي العادات على حضور أهالي العريس وأقاربه مع أقارب العروس والاتفاق وقراءة الفاتحة، فماذا سوف تحدث التكنولوجيا أكثر من ذلك في بلاد العادات والتقاليد.

Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements