رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

المستشار عدلي منصور شكرا

Advertisements

قطار استكمال منظومة الدولة المدنية الحديثة يمضى في طريقه.. أسابيع وتبدأ انتخابات الرئاسة ليترك المستشار الجليل منصب الرئاسة وبعدها تأتى الانتخابات البرلمانية.


ولابد أن نقدم نحن الشعب لهذا المستشار وسام الاحترام والتقدير فقد استطاع أن يسير بالباخرة في حنكة وثقة واحترام للمقعد الكبير،
المستشار عدلي منصور رسخ مفاهيم لم تكن موجودة من قبل فقد أعاد عيد الفن بعد توقف الاحتفال به ليؤكد احترام الوطن للقوة الناعمة.. وذهب لتهنئة الأقباط في عيدهم ليؤكد أن الوطن يتسع كل أبناءه.

واجتمع مع كل القوى السياسية ليختاروا بعدها إجراء الانتخابات الرئاسية قبل البرلمانية واستجاب لإرادتهم رغم أن هذا القرار سيجعله يترك كرسى الرئاسة مبكرا.

الرجل لا يبدو أنه متهافت على منصب الرئاسة كما فعل الرئيس الأسبق.. وأثبت أنه أكبر من كل الكراسى.. الرجل قام بتحصين قرارات لجنة الانتخابات ضد الطعن عليها لأنه بالحس القانونى لايريد أن يدخل الوطن في مهاترات وطعون على الانتخابات تعرقل الرئيس القادم..

أشياء كثيرة فعلها الرجل بحنكة واحترام للنفس وكان واجهة مشرفة لنا في الخارج، ولا يكفى إعطاء الرجل وسام الاستحقاق بل لنبحث عن وسيلة لتكريمه معنويا وأدبيا.. ليعرف الجميع أن مصر وفية للمحبين لها.
Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية