رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

إيمان أحمد تكتب: الثقة بالنفس عند الأطفال

إيمان أحمد
إيمان أحمد
Advertisements
الثقة بالنفس هى العمود الفقري للصحة النفسية للإنسان.. والابن الذى يتسم بالثقة بالنفس يكون ناحجا وسعيدا، ولكن بعض الآباء والأمهات يدمرون الثقة بالنفس لدى أبنائهم وهم لا يشعرون؛ مما يتريب عليه كثير من المشكلات.

ا. الكذب
٢. الخجل
٣. التلعثم
٤. التردد والخوف الزائد
٥. المقارنات
٦. الحديث الداخلي السلبى
٧. الانسحاب والتجنب
٨. التعلق بالآخرين
٩. البحث عن الأمان الزائف
١٠. إساءة معاملة الطفل

الإساءة هي عمل مباشر أو غير مباشر من أعمال العنف، ويترتب عليه أذى بدني أو جنسي أو  نفسي، والطفل يكون ضحية لهذه الأفعال السلبية.
كيف تعرف تعرض طفلك للإساءة؟


الخوف من المواقف بطريقة مبالغ فيها.. المزاجية في السلوكيات.. عدم الثقة بالنفس.. الغضب والعزلة والتخريب.. عدواني جدا أو منعزل جدا.. الحزن والميل للكآبة.. التبول اللا إرادي والشكوى أثناء الحركة.

 كيف أتعامل مع طفلي في هذه الحالة؟

التعبير بالرسم.. أن يرسم الطفل ما حدث ثم تحليل رسوماته.. التقرب التدريجي للطفل ومحاولة إخراجه من عزلته.. ممارسة أنشطة يحبها الطفل.. تقبل مشاعره وانفعالاته.. إعادة بناء ثقته بنفسه من خلال التركيز على النقاط الإيجابية ومدحها..

من هنا توجد عشرة أسباب تؤدى إلى نقص الثقة بالنفس هي:

القسوة الزائدة:
وتنقسم إلى:
 قسوة معنوية، وهي توبيخ الطفل وإهانته والتقليل من شأنه.
وقسوة مادية، وهي ضرب الطفل وإيذاؤه بدنيا.
التدليل الزائد: وهو تلبية كل احتياجات الطفل بدون أي رفض أو حرمان.
الحماية الزائدة؛ كخوف الأم الشديد على أبنائها ومنعهم من اللعب مع زملائهم خوفا عليهم.
الإهمال وهو إهمال الطفل وعدم الاهتمام به أو بهواياته ومواهبه وعدم تشجيعه.
التحكم وهو تحكم الاباء في جميع قرارات الطفل وعدم اخذ رأيه في أي شي.
التفرقة بين الأبناء قد يقع الكثير من الآباء في هذا الخطأ الكبير وهو التفريق بين الإخوة، وتفضيل طفل عن الآخر فيؤدي ذلك إلى الإحساس بالنقص.
المقارنة السلبية، وهو التركيز على أسوأ ما في الطفل وأحسن ما في الآخرين وهذه مقارنة ظالمة وغير عادلة.
الاعتداء البدني، وهو أن يضرب الطفل من إخوته أو أصدقائه أو تعرضه للاعتداء الجنسي.
التعرض لتجارب فاشلة، مثل رسوبه في الامتحانات أو خسارته في مسابقة رياضية.
النظرة السلبية للذات، وهذا بسبب توبيخ الآباء لطفلهم واتهامه دائما بالفشل أو الغباء أو الجبن، ونقده باستمرار.


كيفية وطرق بناء الثقة بالنفس لطفلك:
أن يتقبل الآباء ابنهم كما هو.. وهو أن يتقبل الأم والأب شكله ولونه وقدراته وتطويره حسب قدراته.

تقدير الذات وهو أن يقدر الأب والأم طفلهم فهذا يزيد من ثقته بنفسه.
اكتشاف مميزاته وإيجابياته وهو أن يكتشف الآباء نقاط القوة ودعمها وتطويرها ومعالجة نقاط الضعف لديه.

الحوار.. يجب على الآباء أن يحاوروا أبناءهم حوارًا بناء وأن يتفاعلوا مع الطفل والنزول لمستواه العقلي.

التعبير العملي عن الحب كالاحتضان والقبلات والهدايا فهذا يعزز من ثقة الطفل بنفسه.
القصص بأن يحكي الاباء قصص هادفه لأبنائهم ليتعلموا منها بعض القيم والأخلاق فالطفل يميل إلى الحكايات.
اللعبة، بأن يلعب الأب ألعابًا هادفة مع ابنه كالمعلم والتلميذ أو المذيع والضيف، فهذا يزيد من ثقة الطفل بنفسه.
الرياضة، فهي من أهم الأسباب التي تزيد من ثقة الطفل بنفسه.
تحمل المسئولية بأن يعلم الآباء أبناءهم الاستقلالية، كالاستقلال في اختيار ملابسهم والاعتماد على النفس وتحمل المسئولية، مثل ترتيب غرفتهم والاعتماد على نفسه في واجباته الدراسية.
ممارسة الهوايات، مثل الرسم والتلوين والكتابة وتأليف القصص في السن الأكبر.

--------------------------------------

( * ) خبيرة وكاتبة في مجال الأسرة، والأطفال، وذوي الاحتياجات الخاصة.
Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية