Advertisements
Advertisements
السبت 12 يونيو 2021...2 ذو القعدة 1442 الجريدة الورقية
Advertisements
Advertisements

وزارة الدفاع الأمريكية: حطام الصاروخ الصيني سقط في الجزيرة العربية

تريند صاروخ صيني
الصاروخ الصيني

حنان عبد الهادي

نقل مركز الفلك الدولي، المتخصص في متابعة سقوط الأقمار الصناعية ورصد الأحداث الفلكية، تأكيدات وزارة الدفاع الأمريكية  أن بداية سقوط حطام الصاروخ الصيني كانت فوق منطقة الجزيرة العربية، وأنه من غير المعلوم أن سقوط الحطام كان في البحر أم اليابسة، في الوقت الذي أكدت فيه وكالة الصين الفضائية أن حطام الصاروخ سقط في بحر العرب.


وكتب مركز الفلك الدولي تغريدة على تويتر "صدر قبل قليل التصريح الرسمي لوزارة الدفاع الأمريكية، وفيه تأكيد أن بداية سقوط حطام #الصاروخ_الصيني كانت فوق منطقة الجزيرة العربية في الساعة 02:15 بتوقيت غرينتش من صباح هذا اليوم. ويضيف التصريح أنه من غير المعلوم إن كان الحطام قد سقط في البحر أم على اليابسة. #عاجل"

تصريح الدفاع الأمريكية
وكانت وزارة الدفاع الأمريكية أصدرت تصريحًا رسميًا أكدت فيه مكان بداية سقوط حطام الصاروخ الصيني، مؤكدة أنه فوق منطقة الجزيرة العربية، وذلك في صباح اليوم الساعة 2:15 بتوقيت جرينتش، لكن  التصريح أوضح أنه من غير المعلوم إن كان الحطام قد سقط في البحر أم على اليابسة.



كما أكدت القيادة الفضائية التابعة للجيش الأمريكي أن المرحلة الثانية من صاروخ Long March 5B الصيني الخارجة عن السيطرة دخلت غلاف الأرض فوق شبه الجزيرة العربية، فجر اليوم الأحد، وأعلنت أن الصاروخ الصيني، الذي فقدت الصين السيطرة عليه، عاد إلى الغلاف الجوي في الساعة 10.15 تقريبًا، مساء أمس السبت، بتوقيت المنطقة الزمنية الشرقية EDT (أي 2.15 من فجر اليوم الأحد بتوقيت جرينيتش)،  إلى أنه لم يتضح بعد ما إذا كان حطامه سقط في البحر أو على الأرض.

فوق الجزيرة العربية
كما أشارت وزارة الدفاع الأمريكية أن بداية سقوط حطام الصاروخ الصيني كانت فوق منطقة الجزيرة العربية في الساعة 02:15 بتوقيت جرينتش من صباح اليوم. 


ووجهت الإدارة الوطنية الأمريكية للملاحة الجوية والفضاء "ناسا" انتقادات إلى بكين على خلفية قضية خروج Long March 5B الصيني عن السيطرة.

ناسا
وأكدت وكالة الفضاء الأمريكية "ناسا" في بيان لها وعلى لسان مديرها السيناتور بيل نيلسون "أنه يتعين على الدول المرتادة للفضاء تقليل المخاطر على الناس والممتلكات على الأرض لدى عودة الأجسام الفضائية وزيادة الشفافية بخصوص هذه العمليات".
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements