رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

هاني الناظر يحذر من الإفراط في استخدام كريمات تفتيح البشرة

الدكتور هاني الناظر
الدكتور هاني الناظر
Advertisements
نصح الدكتور هاني الناظر، الرئيس السابق للمركز القومي للبحوث، ذوي البشرة القمحية من السيدات بعدم الانسياق وراء كريمات تفتيح البشرة، ووصف ذلك بالجري وراء الأوهام، مؤكدًا أن كريمات تفتيح البشرة لا تقوم بتفتح البشرة، وأنها مركبات دوائية لعلاج مشكلات تصبغات الجلد الناتجة عن إصابات مرضية؛ والإفراط العشوائي في استخدامها له آثار جانبية.

 
وكتب الدكتور هاني الناظر تدوينة على الفيس بوك "غالبية لون بشرتنا احنا المصريين اللون القمحي علشان كدة كطبيب أمراض جلدية عاوز انصح البنات والسيدات بلاش نجري ورا أوهام أن كريمات تفتيح البشرة"

مركبات دوائية
وعن كريمات تفتيح البشرة قال الناظر: "ممكن تغير لون جلدنا ويصبح ابيض فهذا لن يحدث ولازم نعرف ان هذه الكريمات هي مركبات دوائية تستخدم لعلاج مشكلات تصبغات الجلد الناتجة عن إصابات مرضية وأن الإفراط العشوائي في استخدامها له آثار جانبية…اخيرا اللون القمحي نعمة من عند ربنا حافظوا عليها"


وفي تدوينة سابقة قال الدكتور هاني الناظر إن المسئول عن تحول لون البشرة للون الداكن هو وجود خلايا ميلانية تختلف من شخص لآخر، مؤكدًا أن البقع السمراء الداكنة تنتشر في فصل الصيف بسبب التعرض لإشاعة الشمس، وأن ظاهرة اسمرار الجلد تزيد عن استخدام مستحضرات التجميل على الجلد والتعرض مباشرة للشمس، الأمر الذي يؤدي لإصابة الجلد بالالتهابات التي تتحول بعد ذلك لبقع سمراء.

البشرة الداكنة
أما علاج ظاهرة تحول لون البشرة للداكن فيقول الناظر إن علاج هذه المشكلة يكون بمعرفة الأسباب التي أدت لظهورها، وبعد ذلك يكون البحث عن العلاج بالوسائل الموضوعية.

وينصح الدكتور هاني الناظر بعدم التعرض المباشر للشمس دونما استخدام الكريمات الواقية من الشمس، لتوفير الحماية ضد إشعة الشمس.

رافضًا استخدام أصحاب البشرة الداكنة لكريمات التفتيح، التي يروج لها في الإعلانات وتتعدى أحيانًا سعرها 10 آلاف جنيه، ووصفها بالتخاريف وتستخدم فقط للبشرة المصابة باللون الداكن، وليست لأصحاب البشرة الداكنة لتفتيحها، مؤكدًا أن اللون الداكن طبيعة بشرة.
Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية