Advertisements
Advertisements
الجمعة 30 يوليه 2021...20 ذو الحجة 1442 الجريدة الورقية
Advertisements
Advertisements

هاني الناظر: معدل الإصابات بكورونا في صعود مستمر

تريند هاني الناظر
الدكتور هاني الناظر

حنان عبد الهادي

حذر الدكتور هاني الناظر، الرئيس السابق للمركز القومي للبحوث، من التجمعات العائلية والتزاحم في الأسواق، الذي يحدث خلال شهر رمضان المبارك، مشيرًا إلى ارتفاع معدل الإصابات الجديدة بكورونا؛ ونصح بارتداء الكمامة بشكل دائم، والمحافظة على مسافة مترين بين الناس، مع غسل الأيدي بالماء والصابون بعد العودة للمنزل وتطهير أكياس المشتريات.

   
وكتب الدكتور هاني الناظر تدوينة على الفيس بوك: "معدل الإصابات الجديدة بكورونا في صعود مستمر… فبلاش نزود سرعة صعوده بتصرفاتنا…"

التجمعات العائلية
ونصح الناظر متابعيه: "أرجوكم نبعد عن التجمعات العائلية  والتزاحم في الأسواق ولازم نرتدي الكمامة دائما ونحافظ على مسافة المترين بيننا وبين الاخرين وتذكروا اهمية التهوية الجيدة في المواصلات والمكاتب ولا تنسوا غسيل الأيدي بالماء والصابون بعد العودة للمنزل وتطهير اكياس المشتريات وتسخين الخبز قبل أكله و ابتعدوا عن المأكولات المكشوفة خارج المنزل واكثروا من الدعاء".

زيادة الإصابة بالفيروس 
يذكر أن بيان وزارة الصحة، أمس الأربعاء، أكد على تسجيل 823 حالة جديدة للإصابة بفيروس كورونا في مصر، كما تم تسجيل 39 حالة وفيات جديدة بفيروس كورونا كوفيد-19.




وبذلك يصل إجمالي العدد الذي تم تسجيله في مصر بفيروس كورونا المستجد، حتى أول أمس الثلاثاء، 212130 حالة إصابة بفيروس كورونا، من ضمنهم 160431 حالة تم شفاؤها، و12526 حالة وفاة بالفيروس.

الموجة الثالثة
وكان الدكتور محمد عوض تاج الدين، مستشار الرئيس للشئون الصحية،  حذر من اقتراب مصر من الدخول في موجة ثالثة من فيروس كورونا.

وقال تاج الدين، عبر قناة "dmc"، إن "الموجة تعني أن هناك تصاعدا في الأرقام حتى نصل إلى الذروة وتثبت عدة أيام ثم تنخفض، والجميع يرصد زيادة، وهذا يعني أننا داخلين في الموجة الأعلى حتى نصل لرقم ثابت عدة أيام ثم يبدأ في الانخفاض".

انتشار فيروس كورونا
وأضاف تاج الدين: أن الحكومة شددت على اتباع الإجراءات الاحترازية والوقائية في ظل تزايد عدد الحالات، والجميع يعرف جيدا أن هناك زيادة في عدد الحالات، ويتم رصدها بمعايير كثيرة جدًا، منها الأرقام الرسمية التي تنشرها وزارة الصحة.

وأكد أن زيادة الحالات يعني زيادة انتشار الفيروس، وهناك حالات أكثر سوف تدخل المستشفيات، وفي الشهر الفضيل رمضان، يجب التشديد على الالتزام بالإجراءات الوقائية، لأنها ما زالت أكثر شيء يمكن أن يحد من انتشار الفيروس.
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements