رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

عبدالله رشدي يتصدر تويتر بعد آرائه في "الاغتصاب الزوجي".. وثورة نسائية ضده

عبدالله رشدي
عبدالله رشدي
Advertisements
تصدر هاشتاج "عبدالله رشدي"، موقع التدوينات القصيرة "تويتر"، بعد وصفه الرافضين لمعاشرة الزوجة بالإكراه، بأنهم منبطحون للغرب، لذا يروجون لفكرة "الاغتصاب الزوجي".


وشهد الهاشتاج ثورة نسائية على الداعية المثير للجدل وقالت متابعة:" حاسة وزني اخف بـ٢٠ كيلو بعد ما بلكت عبدالله رشدي".

وتابعت أخرى:" كل مشاكل عبدالله رشدي اللي فاتت كوم ودي كوم لوحدها والله أنا كرهته فعلا"، بينما سخرت ناشطة: مين عبدالله رشدي ده!

وتابعت أخرى:" متخيلين احنا في القرن 21 وتشوفوا تغريدات من عصر الفتوحات #الاغتصاب_الزوجي هاشتاج ترند!! ضحكتوا علينا العالم هو عبدالله رشدي كان تخصص ايه بالأزهر؟

كما وجه ناشط رسالة لعبد الله رشدي وقال:"  يا سيد عبدالله رشدي : الجنس ثمرة حب ورغبة من الطرفين وليس بهيمية دون مشاعر وقبول، من حق الزوجة أن ترفض طالما ليس لديها الرغبة، يبدو أن الذكر العربي عموماً وكهنة الدين خصوصاً بحاجة لسنين ضوئية كي يستوعبوا بأن المرأة إنسان في النهاية شوهتم بخطاباتكم البدائية جدا عقول البشر والحياة".

وكان عبدالله رشدي تفاعل مع قضية ندى عادل، طليقة تميم يونس، واتهامها له بـ"الاغتصاب الزوجي"، حيث دوّن  منشورًا، وصف فيه الرافضين لمعاشرة الزوجة بالإكراه، بأنهم منبطحون للغرب، لذا يروجون لفكرة "الاغتصاب الزوجي".

وكتب رشدي، على حسابه بموقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك": "الامتناع عن الزوج دون عذرٍ حرامٌ، والعذر هو مرضٌ أو إرهاقٌ شديد تستحيلُ معه العلاقة أو العذر الشهري النسائي، وفاعلةُ ذلك ملعونةٌ، ولزوجِها تأديبُها على ذلك بالضرب غيرِ المُبرحِ بعد وعظِها وهجرِها، فإن استقامت بالمعروف فأهلاً وإن أَبَتْ أعادتْ له مهرَه وطلقها طلقةً بائنة".











Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية