Advertisements
Advertisements
الخميس 17 يونيو 2021...7 ذو القعدة 1442 الجريدة الورقية
Advertisements
Advertisements

جبران باسيل: انقطاع الأسمنت من لبنان يضر بإعادة إعمار بيروت ومرفئها

تريند جبران باسيل
جبران باسيل رئيس التيار الوطني اللبناني ووزير الخارجية اللبناني الأسبق

حنان عبد الهادي

انتقد جبران باسيل، رئيس التيار الوطني اللبناني ووزير الخارجية اللبناني الأسبق، انقطاع  إنتاج الترابة (الأسمنت) من لبنان وبيعه بالسوق السوداء، على حسب وصفه، واصفًا ذلك بالظلم، وأن انقطاع الأسمنت يمس قطاع البناء وإعادة إعمار لبنان.


وكتب جبران باسيل تغريدة على تويتر "بعد استقبالي نقابة المتعهدين، أقول حرام تمادي الظلم. لا يجوز انقطاع الترابة وبيعها بالسوق السوداء ليستفيد تجار وسماسرة ويُحرَم منها البناؤون. الترابة لا تمسّ فقط قطاع البناء واعادة اعمار بيروت ومرفئها، بل تطال الصناعة والزراعة والسياحة والسكن، بالبحر وبالجبل، على ابواب الصيف". 

تحت رحمة مستشار
وقال "لا يجوز التقاعس وترك البلد تحت رحمة مستشار عليه شبهات جرّاء تصرّفاته. فهمنا وسكتنا عن عدم تحمّل المسؤولية، ولكن تعمّد قطع البلد من مواد اساسية وحيوية مثل الدواء والمحروقات والكهرباء والترابة، جريمة لا يمكن السكوت عنها.GB"  

بيان شركة الأسمنت
يذكر أن شركة الترابة الوطنية، شركة الأسمنت اللبنانية، أصدرت مؤخرًا بياناً جاء فيه: "بعد نفاد ما تبقى لديها من مخزون، والذي سلمته بالكامل مباشرة إلى المستهلك اللبناني، تعلن شركة الترابة الوطنية - أسمنت السبع- بأنّها ستتوقف آسفة عن تسليم مادة الأسمنت إلى السوق اللبناني، وسيكون يوم السبت في 6 مارس 2021 آخر يوم تسليم".  

وقالت الشركة البيان إلى أن "هذا القرار الخارج عن إرادتنا يأتي بعد توقف العمل في مقالع الشركة إنفاذاً للقرارات الصادرة عن الوزارات والهيئات الحكومية المعنية ما أدى إلى نفاذ المواد الأولية الضرورية للانتاج بالكامل".

وقت عصيب
وجاء في البيان أن "هذا القرار يأتي في وقت عصيب وحساس يحتاج فيه البلد إلى كل طاقة إنتاجية أو صناعية، خصوصاً من شركة بحجم وعراقة شركة الترابة الوطنية التي تأسست في العام 1953، وما تمثله من ثقل ودعم للاقتصاد الوطني مع تأمينها أكثر من 700 فرصة عمل مباشرة، وما يقارب الـ3500 وظيفة غير مباشرة على مساحة الوطن". 

Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements