Advertisements
Advertisements
الأحد 11 أبريل 2021...29 شعبان 1442 الجريدة الورقية
Advertisements
Advertisements

بعد شجرة الكريسماس.. محمد صلاح ينشر صورة له مع قطته السيامي

تريند 12202026222342504220590
محمد صلاح مع قطته السيامي

حاتم أحمد

حرص محمد صلاح لاعب المنتخب الوطني وفريق ليفربول الإنجليزي على نشر صورة له مع  قطته السيامي أثناء تواجده بمنزله، وذلك بعد الصورة الأخيرة التي قام بنشرها عبر صفحته الشخصية باحتفاله مع أسرته بشجرة الكريسماس مع اقتراب عيد الميلاد المجيد.

وتفاعل عدد كبير بين متابعيه وعشاقه من مختلف دول العالم مع الصورة، متسائلين عن أخر أخبار انتقاله من فريق ليفربول، وتجاهله لأمته مع النادي.

وكان صلاح احتفل بالكريسماس، أمس الجمعة، مع أسرته المكونة من زوجته وابنتيه "مكة وكيان"، في المنزل بسبب الإجراءات الاحترازية التي تمنع وجود تجمعات كبيرة لانتشار الموجة الثانية من فيروس كورونا.

ونشر محمد صلاح عبر حسابه الشخصي على موقع التدوينات القصيرة "تويتر"، صورًا أثناء احتفاله بالكريسماس، متجاهلًا حديث الصحف العالمية عن مستقبله مع ليفربول.

وما زال الحديث مستمرا عن مستقبل محمد صلاح لاعب منتخبنا الوطني وفريق ليفربول مع الريدز خاصة بعد تصريحات مدربه يورجن كلوب عن مستقبل اللاعب.

وكان الألماني يورجن كلوب مدرب ليفربول الإنجليزي أدلى بتصريحات جديدة وصفتها بعض وسائل الإعلام بـ"المتناقضة"، كشف خلالها، أنه لا يمكنه إجبار أي لاعب على البقاء إذا أراد الرحيل، وذلك بعد ساعات من تصريحاته المتفائلة بشأن مشاعر محمد صلاح ومستقبله داخل أسوار "أنفيلد".

وتغيير طريقة كلوب في الحديث عن صلاح قد تجعله يفكر بشكل جدي في الرحيل في الموسم المقبل خاصة في ظل اهتمام ناديي ريال مدريد وبرشلونة بالتعاقد معه.

وأوضح كلوب أن تدريب لاعبين من عينة شخصية ومستوى صلاح يمكن أن يمثل "تحديا"، لكنه اعترف، مع ذلك، بأنه أخطأ عندما اختار ترينت ألكسندر-أرنولد قائدا لليفربول أمام ميدتيلاند، بدلا من صلاح.

وقال كلوب: "كنت قائدًا لفترة طويلة في مسيرتي وكنت أفكر دائمًا: يا لها من وظيفة لأنه لا يوجد الكثير من الفوائد وهناك الكثير من العمل.. لم أشعر بأهمية أن أكون قائدًا ولم أكن أدرك مدى أهمية ذلك بالنسبة للاعبين".

وتابع: "القاعدة هنا أن لدينا ترتيبا لقيادة الفريق: جوردان هندرسون، ثم جيمس ميلنر، ثم فيرجيل فان ديك وجيني فينالدوم. هؤلاء هم، إلى حد كبير، القادة الأربعة.. إذا لم يتمكنوا جميعا من المشاركة، فعادة ما يكون اللاعب الأقدم في النادي. وهذا ما رأيته في ترينت".

وأوضح كلوب: "بعد ذلك تحدثت إلى مو صلاح بشأن ما حدث. ثم أدركت أن الأمر لم ينجح بشكل جيد  لقد أجرى تلك المقابلة (مع آس) هذه ليست مشكلة بالنسبة لي. من الواضح أنه أصيب بخيبة أمل. لم أفعل ذلك عن قصد، وإذا ارتكبت خطأ، فأنا (على سبيل المثال) لم اختر ديفوك أوريغي (البديل غالبا) قائدا في ذلك اليوم".
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements