Advertisements
Advertisements
الأحد 9 مايو 2021...27 رمضان 1442 الجريدة الورقية
Advertisements
Advertisements

احتفاء الروائيين لفوز إيمان مرسال بجائزة الشيخ زايد الأدبية

تريند ايمان مرسال
الكاتبة إيمان مرسال

حنان عبد الهادي

عبر الروائيان إبراهيم فرغلي وإبراهيم عبد المجيد عن سعادتهما لفوز الكاتبة الكاتبة إيمان مرسال بجائزة الشيخ زايد في فرع الأدب عن كتاب "في أثر عنايات الزيات"، محتفين بفوز إيمان مرسال واصفين فوزها بالجميل وقصتها بالرائعة مع الشعر والنثر. 

وكتب إبراهيم فرغلى تغريدة على تويتر قال فيها: " فوز إيمان مرسال بجائزة الشيخ زايد عن كتابها #في_أثر_عنايات_الزيات  خبر جميل على الصبح #جائزة_الشيخ_زايد #إيمان_مرسال". 

إيمان مرسال
وعلق إبراهيم عبد المجيد قائلًا: "الله خبر جميل. ايمان مرسال قصة رائعة مع الشعر والنثر. الف الف مبروك يا ايمان". 

وكانت جائزة الشيخ زايد للكتاب أعلنت، اليوم الخميس، عن أسماء الفائزين في دورتها الخامسة عشرة، الدورة الأكبر في تاريخ الجائزة، من حيث عدد الترشيحات، حيث استقبلت الجائزة 2349 ترشيحًا، بزيادة تبلغ 23% مقارنة بالدورة الماضية. 

في أثر عنايات الزيات
وفازت في فرع الآداب الكاتبة إيمان مرسال عن كتاب "في أثر عنايات الزيات" الصادر عن دار الكتب خان عام 2019. 


أما كتاب إيمان مرسال "في أثر عنايات الزيات" فيمزج فنون أدبية عدة (لرواية، والسيرة، والجغرافيا، والتاريخ، والبحث الاستقصائي، بالمخيلة المتوثبة). واختار الكتاب أن يُصنف "بلا ضفاف" ليحمل هويته الخاصة، ليُصبح بوصلة لكثير من الكتابات التي تتناول حياة من رحلوا. 

إيمان تتعقب الزيات
وتتعقب إيمان مرسال كاتبة مضى على رحيلها أكثر من 56 عاماً، تسير  في الشوارع التي مشت فيها، وتلتقي مع من تبقى من أفراد أسرتها، وأصدقائها، وتفتح أوراقها، وتطرح رؤى كثيرة عن الأسباب التي أدت لاختيار موتها بيدها.

ويدون الكتاب اضطراباً يصعب الابتعاد عنه بسهولة، فالقصة مأساوية نسجت حياة وممات الكاتبة عنايات الزيات وأدت بها إلى الانتحار، ويكشف زوال عالم كامل مع موت شخص أو رحيله، مع اختياره أن يضع حداً لحياته. 

الهشاشة والاكتئاب
ولا يمكن الحديث عن شخصية عنايات الزيات دون التوقف أمام تناول إيمان مرسال فكرة الهشاشة الداخلية المصحوبة بالاكتئاب التي عانت منه وجعلتها تنكسر،  مع الإحساس بالعجز أمام وسط ثقافي لم يُنصف روايتها الأولى "الحب والصمت". 

وتختار مرسال هذه اللحظة الفارقة من حياة عنايات لتبدأ بها الكتاب، لحظة اتخاذ قرار الرحيل، وأن الحياة لم تعد محتملة بالنسبة لها. والتفكير في انتحار عنايات الزيات في عامها الـ25، يفرض رؤية انهيار مرحلة زمنية انتمت إليها. وذلك ما أدركته إيمان مرسال وهي تتبع أثر عنايات الزيات.

ويضم العمل 24 فصلا، تمضي رحلة إيمان مرسال الطويلة والمضنية، وتتفرع في اتجاهات عديدة، كل فرع يقود إلى آخر، وكل خطوة في الطريق تكشف عن غموض الخطوة التي تليها.

Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements