Advertisements
Advertisements
الثلاثاء 20 أبريل 2021...8 رمضان 1442 الجريدة الورقية
Advertisements
Advertisements

أيمن الصفدي: وزير خارجية السعودية وصل الأردن لتأكيد التضامن بين البلدين

تريند أيمن الصفدي
وزير خارجية الأردن أيمن الصفدي

حنان عبد الهادي

أكد وزير خارجية الأردن أيمن الصفدي أنه أجرى حوارا أخويا معمقا مع وزير الخارجية السعودي فيصل بن فرحان.

وأشار إلى أن وزير الخارجية السعودي وصل الأردن حاملًا رسالة من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان للملك عبد الله بن الحسين، مؤكدًا تضامن المملكة السعودية مع الأردن في مواجهة التحديات التي تخوضها.

وكتب أيمن صفدي تغريدة على تويتر قال فيها: "حوار أخوي معمق مع وزير خارجية #السعودية الشقيقة @FaisalbinFarhan الذي وصل المملكة أمس حاملًا رسالة إلى جلالة الملك عبدالله الثاني من أخيه خادم الحرمين الملك سلمان بن عبد العزيز. أكدنا تضامن المملكتين الشقيقتين في مواجهة جميع التحديات وتطوير العلاقات التاريخية في مختلف المجالات". 

رسالة الملك سلمان
يذكر أن نائب رئيس الوزراء ووزير الخارجية الأردني أيمن الصفدي استقبل في العاصمة الأردنية عمان، اليوم الثلاثاء، وزير الخارجية السعودي فيصل بن فرحان، حاملًا رسالة من الملك سلمان بن عبد العزيز إلى العاهل الأردني، ومؤكدًا وقوف المملكة بجانب الأردن في "مواجهة جميع التحديات"، بحسب وكالة الأنباء الفرنسية "أ ف ب".

وقالت وزارة الخارجية الأردنية في بيان لها إن "الرسالة التي حملها للملك عبدالله الثاني الأمير فيصل الذي وصل إلى المملكة الأردنية، أمس الإثنين، تؤكد "وقوف السعودية الشقيقة إلى جانب المملكة في مواجهة جميع التحديات ودعمها كل الخطوات التي يتخذها جلالته لحماية الأردن ومصالحه".

عمق العلاقات
وأكد أيمن الصفدي والأمير فيصل بن فرحان، خلال لقائهما، "عمق العلاقات الأخوية التاريخية التي تربط المملكتين الشقيقتين وقيادتيهما والعمل المستمر على تطويرها في جميع المجالات". 

وذكر الصفدي وفرحان أن "أمن المملكتين واستقرارهما واحد لا يتجزأ وأنهما تقفان معا في مواجهة كل التحديات".



وجاءت زيارة الوزير السعودي الأمير فيصل، بعد يومين من اتهام الحكومة الأردنية للأخ غير الشقيق للملك الأمير حمزة وأشخاص آخرين بينهم رئيس الديوان الملكي الأسبق باسم عوض الله، الذي يحمل الجنسية السعودية، والشريف حسن بن زيد، الذي شغل سابقاً منصب مبعوث العاهل الأردني إلى السعودية، وآخرين من الحلقة المحيطة به بالضلوع في محاولة انقلاب، أو ما وصفه البعض بمخطط "لزعزعة أمن الأردن واستقراره".

الأمير حمزة بن الحسين
لكن الأمير حمزة نفى التهم الموجهة إليه، وأكد في رسالة وقعها أمس الاثنين بحضور عدد من أفراد العائلة المالكة أنه سيبقى "مخلصا" للملك عبد الله الثاني وللعائلة وللقواعد الملكية في الأردن.
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements