Advertisements
Advertisements
الثلاثاء 2 مارس 2021...18 رجب 1442 الجريدة الورقية
Advertisements
Advertisements

10 قطرات تحت اللسان وتحدث المعجزة.. رئيس فنزويلا يقدم دواء مضاد لكورونا

خارج الحدود مادورو
مادورو

أعلن الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو عن توصل بلاده لمضاد لفيروس كورونا المستجد الذي شل حركة العالم.

وقدم رئيس فنزويلا، نيكولاس مادورو، أمس الأحد بعض "القطرات" التي وصفها بأنها "معجزة"، وأكد أنها تحيد فيروس "كوفيد-19" بنسبة 100 % عند استخدامها كل 4 ساعات.

وقال الرئيس الفنزويلي في خطاب عبر شاشات التليفزيون: "بعد أن حصلت على التصريح الصحي الرسمي للبلاد، يمكنني تقديم دواء كارفاتيفير الذي يحيد فيروس كورونا بنسبة 100 %، قائلا : "عشرة قطرات تحت اللسان.. ثم تحصل المعجزة".

وأوضح مادورو أن هذا العلاج هو نتاج دراسات إكلينيكية وعلمية وبيولوجية استمرت 9 أشهر، وتضمنت التجارب على مرضى بحالات متوسطة وشديدة، وأظهرت تعافيهم تماما من الفيروس، بحسب مادورو، بفضل هذه القطرات".




وقال مادورو: "10 قطرات تحت اللسان، كل 4 ساعات، ثم تحدث المعجزة، إنه مضاد فيروسات قوي، قوي جدا، يحيد فيروس كورونا" ، ثم أشار إلى أن كل ما يتعلق بهذا المنتج "سينشر في العالم وفي المجلات ".

وتابع أن كارفاتيفير دواء "غير ضار تماما" لأنه "ليس له أي آثار جانبية أو سلبية" ، أو على الأقل هكذا تظهر "التجارب الضخمة" التي أجريت في فنزويلا.

وقال الرئيس إن "الإنتاج الضخم" للدواء سيبدأ هذا الأسبوع، حيث تخطط الحكومة لإنشاء نظام توزيع مباشر في جميع المستشفيات والمراكز الصحية في البلاد بالإضافة إلى ذلك، تخطط الدولة لتصدير آلاف الجرعات من كارفاتيفير إلى البلدان المجاورة.

وأشار مادورو إلى أن نائبه ديلسي رودريجيز سيسلم جميع المعلومات إلى مدير منظمة الصحة العالمية، تيدروس أدهانوم جيبريسوس، "حتى يتمكن من معرفة هذا المضاد الفيروسي القوي ويصادق عليه".

ولا يمكن التحقق من هذه المزاعم بشكل علمي، كون العلاج والتجارب التي أجريت عليه لم تخضع لتدقيق من جهة طبية مستقلة أو دولية.

ولم تصدر منظمة الصحة العالمية أي بيان بشأن هذا الدواء حتى الآن.

وسجلت فنزويلا 124 ألف إصابة بفيروس كورونا، بينما توفي 1148 شخصا من جراء الإصابة بالمرض.

Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements