Advertisements
Advertisements
الأربعاء 3 مارس 2021...19 رجب 1442 الجريدة الورقية
Advertisements
Advertisements

يضم مصر وتسعى إسرائيل للانضمام إليه.. تعرف على مجلس دول البحر الأحمر

خارج الحدود البحر الأحمر
البحر الأحمر

في خطوة لافتة وتشي بمدى اهتمام إسرائيل بإقحام نفسها في كل صغيرة وكبيرة في المنطقة كشفت تقارير عبرية عن رغبة تل أبيب في الانضمام إلى مجلس الدول المطلة على البحر الأحمر وخليج عدن، فما هو المجلس وكيف تم تشكيله.

شكل مجلس الدول العربية والإفريقية المطلة على البحر الاحمر وخليج عدن، في ظل تنافس دولي وإقليمي محتدم حول منطقة القرن الإفريقي والبحر الأحمر وقد تم التوقيع على ميثاقه في السادس من شهر يناير العام الماضي من قبل وزراء خارجية الدول الأعضاء بالرغم من أن فكرة تأسيسه انبثقت عن سلسلة اجتماعات مكثفة عقدت في الرياض في ديسمبر .2018




ثمانية دول
ويضم المجلس ثمانية دول عربية وإفريقية مطلة على البحر الأحمر وخليج عدن وهى مصر، السعودية، الأردن، السودان، اليمن، الصومال، إريتريا وجيبوتي.

وتم تأسيس المجلس لما لـ البحر الأحمر  من أهمية كبيرة حيث يمتد ساحل البحر الأحمر لنحو 438 ألف كلم ويبلغ عرضه 180 كلم، وتطل عليه عدة دول لها ثقلها التاريخي والسياسي، ويوفر إمكانية الوصول إلى المحيط الأطلسي والهندي.

كما يعد البحر الأحمر ممراً رئيسياً لطرق التجارة الإقليمية والعالمية، وتعبره نحو 13 % من التجارة العالمية، أي نحو 9.3 تريليون ريال سعودي لنحو 438 ألف كلم ويبلغ عرضه 180كم.

أهداف المجلس
وتأتي أهمية مجلس الدول المُطلة على البحر الأحمر وخليج عدن بحسبانه يمثل دولا من الناحية الجغرافية لديها شواطئ تطل على ممر ملاحي يفصل بين قارتي آسيا وأفريقيا لمسافة تزيد على 2000 كيلومتر، إضافة إلى كونه يربط البحر الأحمر بخليج عدن وبحر العرب عن طريق مضيق باب المندب، والبحر الأبيض المتوسط عن طريق قناة السويس. 

كما يهدف المجلس إلى تلبية احتياجات أمنية وعسكرية في ظل السعي لمواجهة التهديدات المختلفة والمتمثلة في؛ انتشار المخدرات، وعمليات الاتجار بالبشر، وتهريب الأسلحة، والتي تنشط فيها إيران بشكل خاص.

ومما يضاعف هذه التهديدات قلة الرقابة الأمنية في الكثير من النقاط والمواقع الجغرافية الحساسة نتيجة للعجز المتمثل في محدودية قوات الأمن، ونقص الموارد، وعدم توفر الخبرة التقنية.

وقالت السعودية عن المجلس بعد تأسيسه أنه يتمثل في منظومة عمل مشترك، وسيكون له أمناء واجتماعات، إضافة إلى اجتماعات قمة، ويشكل مبادرة للتنسيق والتعاون ستشمل جميع المجالات.

أطماع إسرائيلية
وترجع رغبة إسرائيل في الانضمام إليه نتيحة أطماعها في البحر الأحمر فضلا عن أن تل أبيب لها استراتيجية إقليمية في البحر الأحمر، ويتلاقى نشاطها هذا مع الاستراتيجية الأمريكية الدولية ضد الصين والهند وإيران.

Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements