Advertisements
Advertisements
الثلاثاء 15 يونيو 2021...5 ذو القعدة 1442 الجريدة الورقية
Advertisements
Advertisements

وفاة لبناني متأثرا بإصابته بنيران إسرائيلية قرب الحدود

خارج الحدود images (7)
الحدود الإسرائيلية اللبنانية

توفي لبناني الجمعة متأثرا بإصابته بنيران أطلقها الجيش الإسرائيلي لتفريق متظاهرين حاولوا اجتياز السياج الشائك في جنوب لبنان، وفق ما أعلنت وكالة الأنباء اللبنانية الرسمية.


وأوردت الوكالة أن الشاب القتيل، 21 عاما، من بلدة عدلون في جنوب البلاد.

وأصيب الشاب مع لبناني ثان عصر الجمعة، بعد إطلاق دبابات اسرائيلية النيران على الجانب اللبناني من الحدود، بعد محاولة مجموعة اجتياز الحدود تنديداً بالضربات الإسرائيلية ضد قطاع غزة.

إطلاق نيران

وحاول عدد من المواطنين اللبنانيين، اجتياز الحدود والجيش الإسرائيلي أطلق النار لإرجاعهم.

وقال الجيش الإسرائيلي إن دباباته قامت بـ"إطلاق نار تحذيري نحو عدد من المشاغبين المشتبه بهم الذين اجتازوا من لبنان الى داخل الأراضي الإسرائيلية، بعد محاولة العبث بالجدار وإضرام النيران في المنطقة ومن ثم ابتعدوا إلى داخل لبنان".

يذكر أن عددا من اللبنانيين نفذوا وقفة تضامنية مع الحدود مع فلسطين قرب السياج الشائك في مستعمرة المطلة.

وذكرت شبكة "سكاي نيوز" أن جيش الاحتلال الإسرائيلي طلب من سكان المستوطنات في محيط غزة دخول الملاجئ.

واحتشد المئات من نشطاء مجموعات شعبية من مختلف محافظات المملكة الأردنية، اليوم الجمعة، على الحدود الأردنية-الفلسطينية، نصرة للقدس وغزة.

احتجاجات

وخلال الأيام الماضية، شهدت معظم المدن الأردنية وقفات واعتصامات تضامنا ودعما للمقدسيين، وتنديدا بالاعتداءات الإسرائيلية في القدس وقطاع غزة.

وشهد محيط سفارة الاحتلال في عمان وقفات جماهيرية، طالبت الحكومة الأردنية بطرد سفير الاحتلال من عمّان.

وقصفت "سرايا القدس" الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، موقع نحال العوز بعدد من قذائف الهاون الثقيل.

ورد جيش الاحتلال الإسرائيلي بشن غارة حربية وإطلاق عدد من القذائف المدفعية على شمال قطاع غزة.

Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements