Advertisements
Advertisements
الثلاثاء 15 يونيو 2021...5 ذو القعدة 1442 الجريدة الورقية
Advertisements
Advertisements

وزير شؤون القدس: الأوضاع في حي الشيخ ريحان والمسجد الأقصى صعبة ومعقدة | فيديو

خارج الحدود 4202113124946378260613
المسجد الأقصى

محمد طاهر أبو الجود

كشف الدكتور فادي الهدمي وزير شؤون القدس، أن قوات الإحتلال الإسرائيلي تمارس كافة وسائل وأساليب البطش والعدوان على الفلسطينيين في المسجد الأقصي وحي الشيخ جراح.


وضع القدس


وأضاف خلال مداخلة هاتفية ببرنامج "الحكاية" الذي يقدمه الإعلامي عمرو أديب بقناة "mbc مصر" أن الوضع في القدس وبالتحديد حي الشيخ جرح في غاية الصعوبة والتعقيد.

 
ملكية حي الشيخ جراح


وأكد أن جيش الاحتلال يحاول بشتى الطرق تهجير وإخلاء 28 عائلة من حي الشيخ جراح بزعم أن الملكية لهذه المنطقة يهودية.

الاستيطان


وأوضح أن أهالي الشيخ جراح قدموا كل الأوراق الثبوتية التي تؤكد وتثبت ملكيتهم للعقارات إلا أن الاحتلال يحاول جعلها بقعة استيطانية جديدة.

المتطرفين اليهود


ولفت إلى أن السبب وراء اعتداء الكيان الصهيوني علي المصلين الاَمنين في المسجد الأقصى وراءه فرض العنجهية وارضاء المتطرفين الصهاينة.

واعتدت قوات الاحتلال الإسرائيلي، مساء امس السبت، على المواطنين المتوجهين إلى المسجد الأقصى المبارك، وأصابت شابا بجروح واعتقلت آخر.

وقال شهود عيان: إن قوة من جيش الاحتلال اعتقلت الشاب ليث غيث في محيط باب حطة، فيما أطلقت قنابل صوت تجاه المارة ما تسبب بإصابة مواطن بجروح.

تهجير قسري


يشار إلى أنه يوما بعد يوم يثبت الفلسطينيون بسالتهم وثبات موقفهم تجاه الاحتلال الغاشم رغم قلة موارد المقاومة وتمتع قوات الاحتلال بأحدث الوسائل التكنولوجية، وكانت الليلة الماضية شاهدة على ذلك في إطار انتفاضة الشيخ جراح.

ووقعت اشتباكات عنيفة بين الفلسطينيين وشرطة الاحتلال الليلة الماضية على خلفية محاولات التهجير القسري لـ العائلات العربية من حي الشيخ جراح بالقدس.

لم يكن بيد العناصر الفلسطينية سوى الحجارة ولكنهم تمكنوا من بث الرعب في نفوس عناصر شرطة الاحتلال الذين يملكون شتى أنواع الأسلحة ما دفع الجنود الصهاينة للقبض العشوائي على العناصر الفلسطينية بذريعة تهمة السلوك غير المنضبط.

وردا على ذلك أشعل الفلسطينيون النار في عربة إسرائيلية كما أطلقوا الزجاجات الحارقة معربين عن غضبهم مع تعامل الشرطة الإسرائيلية مع احتجاجاتهم ضد تهجيرهم قسريا من منازلهم.

الخيمة الاستفزازية من إسرائيل


بداية الأحداث التي أشعلت غضب الفلسطينيين هى الحركة الاستفزازية التي قام بها عضو الكنيست إيتمار بن غفير عن حزب ("الصهيونية الدينية") وذلك بنصبه خيمة في الحي ووضع لافتة "مكتب عضو الكنيست إيتامار بن غفير".

الفلسطينيون اتجهوا نحو الخيمة وحطموها وحاولت الشرطة الإسرائيلية منعهم ما ادى إلى اشتباكات عنيفة بين الطرفين استخدم فيها الفلسطينيون الحجارة واستعانت فيها الشرطة بالسلاح.
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements