رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

وزير خارجية لوكسمبورج يكشف تطورات جديدة عن تدخل الاتحاد الأوروبى في أزمة سد النهضة

وزير خارجية لوكسمبورج
وزير خارجية لوكسمبورج
Advertisements

أكد وزير خارجية لوكسمبورج جان ألسبورن، أن الاتحاد الأوروبى يتفهم موقف مصر تجاه قضية سد النهضة، لأن المياه تهم ملايين المصريين، مشيرًا إلى أن الاتحاد الأوروبى سيساعد على إيجاد حل. 


 
حوار إيجابى 
وأشاد وزير خارجية لوكسمبورج خلال لقائه اليوم الأربعاء، وزير الخارجية سامح شكرى فى مقر الوزارة، بالحوار الإيجابي بين مصر والاتحاد الاوروبي فى ملف حقوق الإنسان، لافتًا إلى أن بلاده لا يمكن أن تعطى مصر نصائح بالخصوص لكنها تتطلع لاستمرار التشاور، موضحًا أن الحوار بين مصر والاتحاد الأوروبى حول حقوق الإنسان مستمر.

وركز على أن علاقة بلاده مع  مصر قوية، مشيرا إلى أنه تم التأكيد على الصداقة بين الشعبين والرغبة في تعزيز التعاون الاقتصادي من خلال دخول شركات من لوكسمبورج، مؤكدا أن بلاده تعمل مع القاهرة للإعداد لتوقيع اتفاقات لتوفير فرص عمل، وتعزيز التعاون الاقتصادى.

كما أشاد وزير خارجية لوكسمبورج جان ألسبورن بدور مصر في وقف إطلاق النار في غزة، مؤكدا أنه لولا الدور المصرى لتكررت العمليات العسكرية وهو ما يدفعنا لشكرها، موضحا أن مصر لها دور فى دعم إعادة إعمار غزة وأن بلاده ستدعم التحركات المصرية سواء فى إعادة الإعمار أو إنجاز المصالحة. 
 
المشكلة الحقيقية 
وانتقد وزير خارجية لوكسمبورج عدم توحيد المواقف الأوروبية لوقف إطلاق النار في غزة، مشيرا إلى إن الاتحاد الأوروبي يدعم حل الدولتين بين الفلسطينيين والاسرائيليين ، موضحا أنه سيبذل قصارى جهده في الاتحاد الاوروربي لتوحيد المواقف حول قضية فلسطين، لافتا إلى ان حماس ليست المشكلة ان المشكلة الحقيقية تتمثل فى الاحتلال الإسرائيلي للأراضي الفلسطينية. 
 
وانتقد وزير خارجية لوكسمبورج عدم الاهتمام بعملية السلام في الشرق الاوسط والتوصل لموقف مشترك بين دول الاتحاد الاوروبي، مشيرا إلى أن العلاقات بين إسرائيل والبلدان العربية لن تتعزز إلا باقامة السلام بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي.

تعزيز التعاون
قال وزير خارجية لوكسمبورج جان ألسبورن: "يوجد مواطنون مصريون يعيشون فى بلادنا، ولدينا رغبة فى تعزيز التعاون الاقتصادى المشترك بين البلدين"، موضحًا أن مواطنى بلاده لديهم رغبة فى زيارة مصر والاستمتاع بالمنتجعات السياحية لديها.

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية