السبت 31 يوليو 2021
رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

وزيرة خارجية كينيا: أمريكيون وبريطانية شاركوا في هجوم نيروبي

Advertisements

أكدت وزيرة الخارجية الكينية أمينة محمد، المعلومات الصحفية التى تحدثت عن وجود أمريكيين وبريطانيين بين الذين شاركوا في الهجوم على المركز التجاري في العاصمة الكينية "نيروبي".

وقالت - فى تصريحات على هامش اجتماع الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك، أوردها التليفزيون البريطاني (بى بى سى) اليوم الثلاثاء، إنه من بين المهاجمين ثلاثة أمريكيين من أصول عربية، وامرأة بريطانية أيضا، منوهة إلى أنه يبدو أن حركة الشباب قد تعاونت لشن الهجوم مع جماعات أخرى.

وأضافت: "حسب المعلومات التي حصلنا عليها ، هناك اثنان أو ثلاثة أمريكيين، وحتى الآن سمعت عن وجود بريطانية واحدة"، موضحة أن "هذه البريطانية قامت من قبل بأعمال إرهابية مشابهة عدة مرات"، وتابعت الوزيرة الكينية أن الأمريكيين المشاركيين تتراوح أعمارهم بين 18 و 19 عاما وهم من أصل صومالي أو عربي ولكنهم يعيشون في الولايات المتحدة في ولاية مينيسوتا أو في ولايات أخرى".

في السياق ذاته، أفادت الأنباء الواردة من كينيا بتجدد دوى إطلاق النار صباح اليوم الثلاثاء في مركز "ويستغيت" التجاري في العاصمة نيروبي، الذي يشهد هجوما يشنه مسلحون إسلاميون منذ ثلاثة أيام.

يأتي ذلك بالرغم من إعلان السلطات الكينية في وقت سابق سيطرتها على المركز ودحرها للهجوم الذي تبنته حركة الشباب المجاهدين الصومالية.

وكان مسئولون كينيون قد صرحوا في وقت سابق بأن العملية الجارية لتطهير مركز "ويستغيت" للتسوق في نيروبي من المسلحين في مراحلها الأخيرة.

وقتل ثلاثة "إرهابيين" فيما يواصل الجنود تمشيط المبنى طابقا بعد طابق "بحثا عن أي شخص موجود" طبقا لما قاله المسئولون الكينيون.
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية