Advertisements
Advertisements
الجمعة 5 مارس 2021...21 رجب 1442 الجريدة الورقية
Advertisements
Advertisements

واشنطن: صواريخ إيران الباليستية على طاولة المفاوضات

خارج الحدود امريكا علم
علم أمريكا

أعلن المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية، نيد برايس، أن "إيران لا تزال تنتهج سياسة الاختراقات"، مشدداً: "لن يسمح لإيران بامتلاك سلاح نووي".

وقال برايس الثلاثاء إن "سياسة الإدارة الأمريكية تصب في عودة طهران للالتزام بالاتفاق النووي".

كما أضاف أن "المنظمة الدولية للطاقة الذرية تحقق في بعض القضايا ونطلب من إيران أن تتعامل معها".

وأوضح أن "وضع قيود على برنامج طهران النووي سيتم عبر الدبلوماسية".

وأكد قائلاً: "نريد الاجتماع مع الإيرانيين عبر دول مجموعة خمسة زائد واحد"، لافتاً إلى أن "برنامج الصواريخ الباليستية مطروح في المفاوضات".

وفي وقالت مصادر مطلعة، إن فنزويلا تقوم بإرسال شحنات من وقود الطائرات إلى إيران مقابل واردات من البنزين، وذلك في إطار اتفاق مقايضة توصلت إليه شركتا النفط الوطنيتان في البلدين.


ونقلت وكالة "رويترز" عن المصادر قولها إن "إيران ترسل ناقلات مملوكة للدولة تحمل البنزين إلى فنزويلا‭ ‬وأيضا معدات وقطع غيار لمساعدة البلد العضو في منظمة أوبك على استئناف العمليات في مصافيه النفطية المتهالكة".


وأكد أحد المصادر أن "الشركتين اتفقتا العام الماضي على مقايضة كاملة لوقود الطائرات الفنزويلي بالبنزين الإيراني".


وأضاف أن "وقود الطائرات يجري شحنه في ناقلات إيرانية تنقل البنزين إلى فنزويلا من أجل تأمين تدفق بلا انقطاع من المنتجات المكررة والاستفادة من ناقلات متاحة".


أعلنت الوكالة الدولية للطاقة الذرية، أن إيران تخصب اليورانيوم بنسبة تصل إلى 20%، مشيرة إلى العثور على مواد نووية في مواقع غير معلن عنها في إيران.


وأوضحت الوكالة، بحسب "العربية"، أن إيران تمتلك أكثر من 17 كيلوجراما من اليورانيوم المخصب بنسبة 20%، مؤكدة أن تبرير إيران لوجود يورانيوم في أماكن غير معلنة لا مصداقية له.


وأشارت الوكالة إلى أن مخزون إيران من اليورانيوم المخصب أكثر بـ14 مرة من الحد المسموح، لافتة إلى أن إيران تنتج 15 كيلوجراما شهريا من اليورانيوم المخصب بنسبة 20%.


يذكر أن اعتبرت فرنسا وألمانيا وبريطانيا، أن تعليق إيران العمل بالبروتوكول الإضافي لاتفاق الضمانات مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية، يمثل انتهاكا جديدا للصفقة النووية.

وقالت الدول الـ3، في بيان مشترك أصدرته اليوم الثلاثاء: "نشعر بأسف كبير من بدء إيران اعتبارا من اليوم تعليق البروتوكول الإضافي وإجراءات الشفافية في إطار خطة العمل الشاملة المشتركة (الخاصة بالاتفاق النووي)".

Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements