الأربعاء 27 يناير 2021...14 جمادى الثانية 1442 الجريدة الورقية

"واشنطن بوست": بؤر القاعدة الجديدة بشمال إفريقيا تمثل تحديا للغرب

خارج الحدود
تنظيم القاعدة - صورة أرشيفية

واشنطن أ ش أ


اعتبرت صحيفة "واشنطن بوست" الأمريكية أن تهديدات البؤر الإقليمية الجديدة لتنظيم القاعدة في شمال إفريقيا بمثابة تحديات استراتيجية وتكتيكية تواجه القوى الغربية.اضافة اعلان

ولفتت الصحيفة -في سياق تقرير أوردته على موقعها الإلكتروني اليوم الثلاثاء- إلى أن مصادر التمويل الأساسية لفرع القاعدة في شمال إفريقيا، تتمثل في أنشطة الاختطاف والقرصنة وتجارة المخدرات والبشر والمركبات وغيرها من الأنشطة المحظورة.
وذكرت "واشنطن بوست" أن تقارير ومعتقلين أكدوا وجود روابط بين تنظيم القاعدة بالمغرب الإسلامي وأعضاء من جبهة البوليساريو (التي تطالب باستقلال الصحراء الغربية عن المغرب)، وبعض العصابات اللاتينية لمقايضة الأسلحة بالمخدرات من خلال عمليات التهريب إلى أوروبا عبر شبكات تهريب دولية متواجدة في منطقة الساحل الإفريقي.
وأوضحت الصحيفة أن غياب الحراسة عن الحدود المترامية بتلك المنطقة وزيادة تدفق المهاجرين والمقاتلين والأسلحة عبرها إنما يوفر مناخا مساعدا لنمو الشبكات الإرهابية بما يمكنها أكثر من تنفيذ اعتداءاتها الإجرامية دون خشية من العقاب.
وأكدت أن هذه التهديدات الإرهابية تسهم بشكل واضح في نسج حالة من الضبابية حول الربيع العربي الذي تجاوز عامه الثاني في ديسمبر الماضي، لافتة إلى رصد القاعدة في جزيرة العرب عبر مؤسسة "الملاحم" الإعلامية مكافأة مالية قدرها 160 ألف دولار مقابل قتل السفير الأمريكي في العاصمة اليمنية صنعاء، و23 ألفا مقابل قتل أي جندي أمريكي في الدولة نفسها.