Advertisements
Advertisements
الأربعاء 12 مايو 2021...30 رمضان 1442 الجريدة الورقية
Advertisements
Advertisements

هادي: لم نحصد من المشاورات مع الحوثيين سوى السراب

خارج الحدود
الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي

وكالات


قال الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي، اليوم الثلاثاء، إن الحكومة التزمت بكل شروط إحلال السلام خلال مشاورات الكويت، لكنها لم تحصد سوى "السراب" من قبل "الحوثيين" وقوات الرئيس السابق علي عبد الله صالح "الذين واصلوا حروبهم في المدن اليمنية".


وأشار هادي، خلال لقائه المبعوث الأممي إسماعيل ولد الشيخ أحمد، في مقر إقامة الأول المؤقت بالعاصمة السعودية الرياض، إلى "حرص الحكومة على السلام منذ الوهلة الأولى للمشاورات"، وفقا لوكالة سبأ الرسمية.

وأضاف: "منذ الذهاب إلى مشاورات السلام (بالكويت) التزمنا بما يُتطلب من قبلنا، إلا أننا لم نحصد سوى سراب من قبل المليشيا الانقلابية (في إشارة إلى "الحوثيين" وقوات صالح) التي لا يهمها إلاّ وقف الغارات الجوية لكي تستمر في عدوانها على الأبرياء والعزل وقتل الأسر والأطفال".

ولفت هادي إلى أن "أسس ومرجعيات السلام واضحة ومحددة"، وتتمثل في "القرار الأممي 2216 والمبادرة الخليجية ومخرجات الحوار الوطني".

ورحب هادي في الوقت ذاته "بأية جهود في هذا الإطار دون المماطلة أو الالتفاف أو التسويف"، في إشارة إلى الخارطة الأممية التي اقترحتها الأمم المتحدة وتنص على "تطبيق القرارات الدولية وتشكيل حكومة وحدة وطنية".

ووصل المبعوث الأممي أمس، إلى الرياض للترتيب للجولة الثانية من مشاورات الكويت، المقررة الجمعة المقبلة، ومن المفترض أن يكون غدا الأربعاء في العاصمة صنعاء للقاء وفد الحوثي وحزب صالح.

وتتضمن الخارطة الأممية، التي اقترحها المبعوث الأممي، بعد فشل 70 يومًا من المشاورات في تحقيق أي اختراق بجدار الأزمة اليمنية، و"تصورًا عمليًا لإنهاء النزاع في اليمن، يشمل إقرار الترتيبات الأمنية وفقا لقرار مجلس الأمن الدولي رقم 2216 (صدر في 2015)، وتشكيل حكومة وحدة وطنية تنقذ الاقتصاد الوطني وتستطيع تأمين الخدمات الأساسية للمواطنين".
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements