Advertisements
Advertisements
الخميس 24 يونيو 2021...14 ذو القعدة 1442 الجريدة الورقية
Advertisements
Advertisements

مقتل عميد من الحرس الثوري الإيراني بسوريا وقاسم سليماني يصل حلب

خارج الحدود
قاسم سليماني

وكالات


نعت وسائل إعلام إيرانية صباح اليوم الاثنين، عميد في الحرس الثوري وفرد من قوات التعبئة خلال المعارك المتواصلة في بلدة خان طومان بريف حلب الجنوبي، ليرتفع حصيلة قتلى الضباط الإيرانيين في أقل من 48 ساعة إلى 15 عنصرًا، عدا مقتل أكثر من 70 ميليشياتها الأفغانية والباكستانية والعراقية واللبنانية، في أكبر خسائر بشرية تتكبدها إيران وميليشياتها منذ إعلانها القتال في سوريا.


ومع ارتفاع الخسائر الإيرانية، وصل قائد قائد "فيلق القدس" الجنرال قاسم سليماني إلى سوريا، لترأس وحدة خاصة من الحرس الثوري الإيراني لدعم جبهة ريف حلب الجنوبي، وذلك بهدف رفع معنويات الميليشيات الشيعية بعد الهزيمة الكبيرة في خان طومان، بحسب وسائل إعلامية سورية معارضة.

وقاسم "سليماني" هو قائد فيلق القدس منذ 16 سنة، وله صداقة قوية مع "خامنئي"، ولا حاجز بينهما، وسعى خلال قيادته لفيلق القدس، ولا يزال، إلى إعادة تشكيل الشرق الأوسط ليكون لصالح إيران، وعمل صانعًا لقرار سياسي وعسكري، لا مرجعية سياسية أو عسكرية فوق قراراته، ويعتبر من أبرز القادة العسكريين الإيرانيين، وصاحب أدوار واسعة في دول تحظى فيها طهران بنفوذ واسع، لا سيما في سوريا والعراق ولبنان.
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements