الأربعاء 27 يناير 2021...14 جمادى الثانية 1442 الجريدة الورقية

معارضة سورية تتهم دي ميستورا بالتحيز ضد معارضة الداخل

خارج الحدود
أعضاء من مجموعة "حميميم"

وكالات


أعلنت ممثلة مجموعة "حميميم السورية المعارضة" ميس كريدي، أن الأمم المتحدة وموفدها الخاص بالشئون السورية، ستيفان دي ميستورا، أظهرا المحاباة، والتحيز ضد المعارضة الداخلية السورية.اضافة اعلان


ويأتي هذا التصريح، على خلفية انتهاء جولة دورية من المفاوضات السورية المشتركة في جنيف، في بداية مارس، جرت بدون مشاركة مجموعة حميميم المعارضة، إذ لم توجه لها دعوة من جانب الجهة المنظمة للفعالية.

وقالت ميس كريدي: «منذ البداية لم يتسم سلوك الأمم المتحدة بالحياد، وعدم التحيز، فيما يتعلق بالتعامل معنا، ومع المعارضة الوطنية، لم يكن الحياد من شيمة الأمم المتحدة، ولا ممثلها دي ميستورا».

ونوهت "كريدي"، بأن مجموعة حميميم تفضل العمل مع موفد خاص للأمم المتحدة، يتصف بالحياد وعدم التحيز، وأشارت إلى أن النقطة الرئيسية في تسوية السورية، يجب أن تكون الحوار الداخلي في البلاد، ولكن الحكومة لا تنحو حتى الآن تجاه الاتصال مع المعارضة الوطنية.

وأعلنت ممثلة المعارضة أن الولايات المتحدة تعيق الحوار السياسي في جنيف، وتعيق جهود روسيا في مجال التسوية السورية.

و"مجموعة حميميم"، تشكل معارضة الداخل في سوريا، وهي تضم مجموعة من الأطباء والمحامين والمهندسين والصحفيين والناشطين في المجتمع المدني، إلى جانب خليط من الأحزاب غير الموالية للنظام، مثل "الحزب القومي السوري للشباب"، و"حزب الشعب"، وحزب الجبهة الديمقراطية للعمل في سوريا"، وحزب "الشباب الوطني"، وحزب "سوريا الوطن"، وهي تختلف عن المعارضة المسلحة والمعارضة السورية في الخارج.