الثلاثاء 26 يناير 2021...13 جمادى الثانية 1442 الجريدة الورقية

مجلس "الدوما" يشكك فى نتائج تحقيقات أمريكية حول وفاة طفل "روسى"

خارج الحدود
مجلس الدوما الروسي

أ ش أ


أعلن مجلس "الدوما" الروسى عن تشككه فيما أذاعته السلطات الأمريكية من نتائج تحقيقات حول أسباب وفاة طفل روسى كانت تتبناه أسرة أمريكية فى ولاية تكساس.اضافة اعلان


وقالت إيرينا ياروفايا، رئيسة لجنة الأمن ومحاربة الفساد بمجلس "الدوما" فى تصريحات لوكالة أنباء "إيتارتاس" الروسية، "إن ما يكتنف الموقف من غموض وتناقضات ظاهرة يعطى أكثر من مبرر حقيقى للتشكك فى المعلومات التى تم إذاعتها".

ووصفت "ياروفايا" القصة التى إذاعتها السلطات الأمريكية بأنها تفتقر إلى الابتكار، قائلة إن المعلومات مقتضبة للغاية وغير مدعومة بالقرائن.

ورأت المسئولة الروسية أنه ينبغى على الولايات المتحدة السماح لجهات تحقيق روسية بتولى القيام بالإجراءات الضرورية، قائلة "أعتقد أن السلطات الأمريكية لن تكون قادرة على قصر القضية عند حد التصريحات عن حادث".

وكان محام مقاطعة "إكتور" التابعة لولاية تكساس الأمريكية قد صرح فى وقت سابق أن وفاة الطفل الروسى كانت أمرًا عرضيًا غير مقصود.

ويذكر أن ثمة تقارير أذيعت فى 21 يناير المنصرم، أفادت مقتل الطفل الروسى "مكسيم كوزمين" بعد تعرضه لمعاملة قاسية من أمه بالتبنى، وقامت السلطات الأمريكية بالتحقيق فى القضية، غير أن نتائج تشريح الجثة لم يتم الكشف عنها، وهو ما دفع
لجنة التحقيقات الروسية إلى رفع قضية جنائية حول مقتل الطفل الروسى.