Advertisements
Advertisements
السبت 24 يوليه 2021...14 ذو الحجة 1442 الجريدة الورقية
Advertisements
Advertisements

متهم باقتحام مبنى الكونجرس الأمريكي يعتزم الترشح لعضويته

خارج الحدود ريدل 1
ريدل يشرب زجاجة نبيذ خلال اقتحام الكونجرس

محمد زكريا

قال أحد المتهمين بالاعتداء على مبنى الكابيتول يوم 6 يناير: إنه يعتزم الترشح لعضوية الكونجرس الأمريكي عن ولاية نيو هامشر التي ينحدر منها.

وأخبر جيسون ريدل، الذي اعترف بأنه شرب نبيذا وجده في أحد مكاتب الكونجرس أثناء أعمال الشغب، شبكة "إن بي سي بوسطن"، أنه لا يزال يعمل على تفاصيل حملته، لكنه يخطط للترشح لتمثيل الدائرة الانتخابية الثانية في نيو هامشاير في عام 2022 وتمثل الديمقراطية آني كوستر تلك المنطقة، في ولايتها الخامسة كعضو في الكونجرس الأمريكي.


وخلال الأيام التي أعقبت الهجوم على مبنى الكابيتول، قال ريدل في مقابلة مع الشبكة نفسها: إنه ذهب إلى العاصمة واشنطن في يناير، للمشاركة في مسيرة لدعم الرئيس السابق دونالد ترامب، و"كان في حالة صدمة" بعد اقتحام مجموعة مبنى الكونجرس الأمريكي.

لكنه قال: إنه تبع الحشد لرؤية المبنى من الداخل، وأنه وجد زجاجة نبيذ في أحد المكاتب، وسكب لنفسه كأسًا و"جرعتها ثم خرجت من هناك".

كما اعترف ريدل لمكتب التحقيقات الفيدرالي "إف بي آي"، بأنه أخذ كتابًا بعنوان "إجراءات مجلس الشيوخ"، وباعه لشخص في الخارج مقابل 40 دولارًا.

وتتهم شكوى جنائية، ريدل، بالدخول أو البقاء في مبنى أو أرض محظورة عن عمد دون سلطة قانونية، وسرقة ممتلكات حكومية، والدخول العنيف، والسلوك غير المنضبط على أرض الكابيتول.

ويرى ريدل أن الاتهامات والمشاركة في أعمال الشغب ستساعد حملته، و"على المدى الطويل، إذا كنت تترشح لمنصب، فإن أي اهتمام هو اهتمام جيد، لذلك أعتقد أنه سيساعدني".

وعن دوره في أعمال الشغب، قال ريدل "إنه يُظهر أنني حضرت"، مضيفًا أن ذلك يدل على أنه سيفي بوعوده.

ولا يزال ريدل يعمل على تفاصيل حملته الانتخابية، لكنه اعتمد لها شعارًا، وهو: "لنعد إلى العمل".
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements