Advertisements
Advertisements
الإثنين 21 يونيو 2021...11 ذو القعدة 1442 الجريدة الورقية
Advertisements
Advertisements

ليز تشيني تفقد منصبها في الكونجرس بسبب ترامب

خارج الحدود 155-202733-house-republicans-oust-liz-cheney_700x400
ليز تشيني تفقد منصبها في الكونجرس بسبب ترامب

في جلسة مغلقة، صوت النواب الجمهوريون، الأربعاء، لصالح عزل ليز تشيني، من منصبها كرئيسة للمؤتمر الجمهوري في مجلس النواب الأمريكي.


ليز تشيني 

وذكرت شبكة فوكس نيوز الأمريكية أن تشيني، التي تعد الثالثة في ترتيب قيادة الحزب، فقدت دعم زملائها خلال الأسابيع الماضية، بعد إصرارها على رفض ما تسميه "الكذبة الكبيرة" للرئيس السابق، دونالد ترامب، بشأن تزوير انتخابات عام 2020 وأنها السبب في هزيمته أمام الديمقراطي، جو بايدن، إضافة لتصويتها لصالح اتهامه بـ"التحريض على التمرد".

وعقب عزلها، وجهت تشيني انتقادات حادة لترامب، قائلة: "سأفعل كل ما في وسعي لضمان عدم اقتراب الرئيس السابق مرة أخرى من المكتب البيضاوي لقد رأينا حجم الخطر الذي يشكله. لقد رأينا عدم التزامه وإخلاصه للدستور، وأعتقد أنه ينبغي أن نتأكد من انتخاب شخص مخلص للدستور ".



وكانت تشيني قد حذرت في كلمة لها قبل التصويت من أن الديمقراطية الأمريكية تواجه تهديدا "لم تشهده من قبل".

تصريحات تشيني ضد ترامب أثارت غضب العديد من أعضاء الحزب الجمهوري، الذين يعتقدون أنها تصب في صالح الديمقراطيين وتؤثر على موقف الحزب في انتخابات التجديد النصفي، وهو ما دعا كيفين مكارثي، زعيم الأقلية الجمهورية في المجلس، الاثنين، للتصويت على إقالة تشيني.

حل النزاعات 

وقال مكارثي في رسالة وجهها إلى النواب الجمهوريين، الاثنين، إن الحزب سيعمل على استعادة مجلس النواب في 2022، فيما يجب "حل النزاعات الداخلية حتى لا ينتقص من جهود فريقنا الجماعي".



ولم يعلن أحد حتى الآن ترشحه لخلافة تشيني، لكن الترشيحات تشير إلى النائبة الجمهوية إليز ستيفانيك، المرشحة الأوفر حظا والتي حصلت على تأييد ترامب وأكبر اثنين من قادة الحزب الجمهوري هما النائبان كيفن مكارثي وستيف سكاليس.
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements